ينتمي القط البري إلى عائلة السنوريات من رتبة اللواحم، كما يعد من الثدييات الشائعة في أماكن الإقامة البشرية،[١] ويُصنف القط البري لثلاث سلالات مميزة: القطط البرية الأوروبية، والقطط البرية الآسيوية، بالإضافة إلى القطط البرية الأفريقية، وقد عُثر على القطط البرية في جنوب غرب آسيا، وجميع أنحاء أوروبا، ومناطق السافانا في أفريقيا، ويكون بعضها مشابهًا للقطط المنزلية إلا أنه يمتلك أرجلًا أطول ورأسًا أكبر وذيلًا قصيرًا ينتهي بطرف غير مدبب.[٢][٣]


الخصائص الجسدية للقطط البرية

الخصائص الأساسية

فيما يأتي بعض الخصائص الجسدية للقطط البرية:[٤]

  • الطول: يبلغ طول الذيل بين 210- 350 ملم، أما طول الجسم فيتراوح ما بين 500- 750 ملم.
  • الوزن: يبلغ متوسط الوزن للقطط البرية الذكور بين 4- 5 كلغم، وما بين 2.7- 4 كلغم للقطط البرية الإناث.
  • اللون: تُعد القطط البرية عمومًا ذات لون رمادي- بني، وهي مخططة بخطوط سوداء على جسمها بالكامل بالإضافة إلى ذيول كثيفة، وفراء ناعم.
  • الفراء: يختلف فراء القطط البرية تبعاً لسلالتها فالقطط البرية الأوروبية تمتلك فراءً شتويًا سميكًا، والقطط البرية الآسيوية تمتلك فراءً ببقع سوداء، أما القطط البرية الأفريقية فيكون الفراء عندها أقل كثافةً من الأوروبية.


خصائص بدنية أخرى

فيما يأتي الخصائص البدنية للقطط:[٥]

  • تمتلك خمسة أصابع على أقدامها الأمامية، وأربعة أصابع فقط على الأقدام الخلفية، بالإضافة إلى مخالب تستطيع سحبها إلى الداخل عند عدم استخدامها.
  • تمتلك أسنانًا مخصصةً للحوم، وأضراسًا مخصصةً للتقطيع، كما يغطى اللسان بنتوءات صغيرة منحنية تدعى الحليمات.
  • تفتقر القطط البرية للرموش، ولديها جفن متكامل يحمي عينيها من الجفاف.


الصفات الشخصية للقطط البرية

تتميز القطط البرية ببعض الصفات الشخصة، منها:[٦]

  • التواصل باللمس: تستخدم القطط الأمهات اللمس للتواصل مع صغارها ذكورًا وإناثًا، خصوصًا في موسم التزاوج.
  • رعاية الأبناء: تقوم القطط الإناث بتربية القطط الصغيرة في أوكار منعزلة.
  • اللعب مع الفريسة: تتعلم القطط الصغيرة خدعة اللعب مع الفريسة لإرهاقها وتشويشها قبل افتراسها وذلك للتقليل من خطر إصابتها.
  • علامات الخدش: تخدش القطط البرية الأشجار، لا سيما على منطقة مرتفعة منها، فذلك يُعطي انطباعًا للحيوانات الأخرى عن قوتها وحجمها.


نصائح للتعامل مع القطط البرية

توجد العديد من الأمور التي تُساعد على التعايش والتأقلم مع القطط البرية، فيما يأتي بعض منها:[٧]

  • التكلم مع القطط بنبرة هادئة ومداعبتها بلطف حتى تشعر بالألفة تجاه الشخص.
  • حملها بكلتا اليدين مع المحافظة على أطرافها تحت السيطرة لكي لا تتعرض للخدش، كما أن بعض القطط تحب أن تُحمل كالأطفال أي تكون أرجلها الأمامية فوق كتف حاملها.
  • مداعبة القطة بلطف لكسب ثقتها وتدريبها على أن تأتي للمدرب لتربيتها.


تغذية القطط البرية

من أهم المعلومات:

  • كم مرةً يجب إطعام القطط؟: يجب إطعام القطط ثلاث مرات يوميًا كحد أدنى للقطط البالغة وأربع مرات يوميًا للقطط الصغيرة، كما يفضل الالتزام بنمط إطعام القطط لأن ذلك يفيد كثيرًا في المحافظة على سلامة الجهاز الهضمي الخاص بها، وتجدر الإِشارة إلى أنه لا يجب تجويع القطط فهي عادة غير صحية.[٨]
  • أطعمة ضرورية: من الصعب توفير نظام غذائي متوازن مع الأطعمة المعدة منزليًا للقطط البرية التي تعيش في المنازل، لكن من المهم تضمين اللحوم في نظامها الغذائي فهي من آكلات اللحوم، ومن الأفضل إطعامها طعامًا تجاريًا بجودة عالية؛ مثل؛ المعلبات، أو الأكياس، أو الطعام الجاف الخاص بالقطط.[٩][١٠]
  • أطعمة يجب تجنبها: من الأطعمة التي يجب تجنبها: البصل، والثوم، والتونة، والعنب، والزبيب، والبيض النيء، والشوكولاتة، والكميات الكبيرة من الكافيين لأنها قد تكون قاتلة للقطط، والأسماك واللحوم النيئة، والكميات الكبيرة من الكبدة.[١١]


الأمراض التي قد تصيب القطط البرية

أمثلة على أمراض القطط البرية

من الأمراض التي يمكن أن تصيب القطط البرية:[١٢]

  • التهابات الجهاز التنفسي العلوي: القطط عرضة للعدوى التي تسببها مجموعة متنوعة من الفيروسات والبكتيريا، في منطقة الجيوب الأنفية، والحنجرة، والأنف.
  • داء الكلب: مرض فيروسي يصيب الدماغ والنخاع الشوكي للثدييات، وقد يُسبب الوفاة، لكن يُمكن الوقاية منه.
  • الديدان: قد تصاب القطط بمجموعة متنوعة من الطفيليات التي تُسمى عادةً باسم "الديدان".


المحافظة على صحة القطط البرية

تجب المحافظة على صحة القطط من خلال مجموعة من الأمور منها:[١٣]

  • شراء الأطعمة ذات الجودة العالية.
  • اصطحاب القطط إلى الطبيب البيطري دوريًا للمحافظة على صحتها.
  • المحافظة على بيئة آمنة وخالية من التوتر والقلق للقطط.


تكاثر القطط البرية

من أهم المعلومات:[١٤]

  • تتكاثر القطط في أوقات مختلفة من السنة، بالاعتماد على المناخ المحلي.
  • تحمل الإناث من 56 إلى 68 يومًا وتلد من 1 إلى 8 صغار.
  • يعتمد تكاثر القطط على المناخ في المنطقة، حيث تتكاثر القطط البرية الأفريقية من سبتمر حتى مارس، والقطط البرية الأوروبية من يناير إلى مارس، أما القطط البرية الآسيوية تتكاثر على مدار العام.


كم تحتاج القطط البرية من النوم

من أهم المعلومات:[١٥]

تنام القطط ضعف ما ينام البشر يوميًا.

تفضل النوم بقيلولة على أن تنام لساعات متواصلة طويلة خلال الليل.

يمكن أن تنام في اليوم بمعدل 15 ساعةً، وقد تصل إلى 20 ساعةً يوميًا مع بعض الغفوات خلال 24 ساعة.

المراجع

  1. "القط البري"، محميات فلسطين، اطّلع عليه بتاريخ 14/12/2021. بتصرّف.
  2. Tanya Dewey (26/1/2021), "Felis silvestris wild cat", animaldiversity, Retrieved 26/1/2021. Edited.
  3. "wildcat", britannica, Retrieved 14/12/2021. Edited.
  4. Tanya Dewey (26/1/2021), "Felis silvestris wild cat", animal diversity, Retrieved 26/1/2021. Edited.
  5. Tanya Dewey (26/1/2021), "Felis silvestris wild cat", animal diversity, Retrieved 26/1/2021. Edited.
  6. Steve Harris (26/1/2021), "6 key behaviours that reveal the wild ancestry of your cat", discover wildlife, Retrieved 26/1/2021. Edited.
  7. NA (16/5/2010), "How to Handle a Cat", Catster , Retrieved 26/1/2021. Edited.
  8. Tracy Dion (1/11/2012), "How often should you feed your cat?", cat centric, Retrieved 26/1/2021. Edited.
  9. Tanya Dewey (26/1/2021), "Felis silvestris wild cat", animal diversity, Retrieved 26/1/2021. Edited.
  10. NA (24/1/2018), "Feeding your Cat or Kitten", International cat care, Retrieved 28/1/2021. Edited.
  11. Amy Flowers, DVM (13/2/2020), "Slideshow: Foods Your Cat Should Never Eat", pets.webmd, Retrieved 26/1/2021. Edited.
  12. NA (28/1/2021), "Common Cat Diseases", aspca, Retrieved 28/1/2021. Edited.
  13. NA (28/1/2021), "How to Ward Off Dangerous Diseases", PERMD, Retrieved 28/1/2021. Edited.
  14. Tanya Dewey (26/1/2021), "Felis silvestris wild cat", animal diversity., Retrieved 26/1/2021. Edited.
  15. the National Sleep Foundation (26/1/2021), "Sleep Habits of Cats", sleep, Retrieved 26/1/2021. Edited.