يمتلك التمساح ستة أنماط للحركة؛ وهي الزحف والمشي العالي والركض والسباحة والطفو والغوص، وتعد طريقة الزحف من أكثر الطرق التي يتبعها التمساح شيوعًا من أجل الحركة على سطح الأرض، وفي الأصل تكون سرعة هذه الحركة بطيئة لكن تتغير وتتباين السرعات بناءً على الظروف والحاجات المتاحة لدى التمساح، ويختلف الزحف عمومًا حسب المواقف، خاصةً أن التمساح يلجأ للزحف فقط عند الحاجة إلى الحركة البطيئة جدًا، ويسمى حينها بالزحف الكلاسيكي.[١][٢]


كيف يزحف التمساح؟

تختلف آليات زحف التمساح وتتنوع كثيرًا، وفيما يلي أهمها:[١]

  • الزحف الحقيقي: يكون ذلك عندما تطوي التماسيح أرجلها إلى الجانب، وتتجه أقدامها للخارج بعيدًا عن جسمها عند الحركة، ويبدأ التمساح بزحفه الحقيقي على البطن عن طريق اتباع سرعة بطيئة جدًا.
  • الانزلاق: ينزلق التمساح على السطح الذي يكون عليه، وذلك من خلال استخدامه لصدره وبطنه وذيله الذي على الأرض ثم يدفع نفسه للأمام من خلال تحريك ساقيه بشكل قطري.
  • التحريك القطري: وهي عندما يرفع التمساح مؤخرته من الجهة اليمنى واليسرى ثم يحركها للأمام، وفي ذات الوقت تلقائيًا ستدفع أرجله الأمامية الجهة اليمنى، ثم ستدفع الأرجل الخلفية الجهة اليسرى، والتي هي في الأصل ستكون موجودة على سطح الأرض في الخلف، مما سيؤدي إلى دفع جسمه إلى الأمام، وتتكرر هذه العملية لكن مع مجموعة بديلة من أرجله.


سرعة زحف التمساح

تتباين السرعات المتعلقة بهذه النوعية من الحركات لدى التماسيح بناءً على أنواعها وأماكن وجودها، فمثلًا التماسيح الكبيرة السريعة مثل تماسيح النيل والمياه المالحة والتماسيح الأمريكية تستطيع أن تقطع ما يقارب 24-35 كم في الساعة، وإجمالًا هذه التماسيح لا تشكل خطرًا على البشر، وذلك بسبب وجودها على اليابسة وفي ذات الوقت هي من الحيوانات الزاحفة التي تتعب بسرعة عند السير، وبالرغم من أن التماسيح لم تخلق من أجل الركض أو السباق، إلا أنها نتيجةً لبنيتها الجسدية تستطيع أن تركض أحيانًا بسرعة 17 كم في الساعة، وهذا يعني أنها أسرع من الإنسان.[٣][٤]


أنماط أخرى لحركة التمساح

تتنوع حركات التماسيح بسبب بنية جسدها الفريد من نوعه، وفي ما يلي أهم المعلومات المتعلقة بها:[٥]

  • السباحة: يضع التمساح ساقيه للخلف على جانبي جسمه ثم يتحرك للأمام، وذلك من خلال حركات الذيل الموجية الجانبية.
  • المشي على الأرض: فيما يخص هذا النوع من الحركات فإن التماسيح ترفع نفسها إلى الأعلى باستخدام أرجلها الأربعة.
  • الانثناء الجيبي: يحدث هذا الانثناء في الأساس من جانب إلى جانب، من خلال حركة الساق الأمامية وعملية التنسيق والتنظيم مع الرجل الخلفية المقابلة، وأثناء كل خطوة يستطيع الذيل أن يوازن الجسم.
  • الانزلاق: تلجأ التماسيح لهذا النوع من الحركة عندما تتحرك بسرعة في الماء، وخاصةً من الضفة، إذ تنزلق على بطونها ثم تدفع نفسها للأمام من خلال استخدامها للقدم.
  • الركض: تمتلك التماسيح القدرة على الركض ولكن لمسافات قصيرة.

المراجع

  1. ^ أ ب "How Does a Crocodile Move?", trishansoz, Retrieved 8/7/2021. Edited.
  2. "Belly Crawl", crocodilian, Retrieved 8/7/2021. Edited.
  3. Haines Bryan (7/7/2021), "How Fast Can a Crocodile Run? (And Why You Don’t Need to Be Scared)", Storyteller Travel, Retrieved 8/7/2021. Edited.
  4. "How fast can a crocodile run?", africafreak, 2/10/2019, Retrieved 8/7/2021. Edited.
  5. "Locomotion", britannica, Retrieved 8/7/2021. Edited.