تعد الأرانب ثديات صغيرة الحجم من رتبة الأرنبيات، وهي ذات فرو وآذان طويلة تستخدمها للكشف عن الحيوانات المفترسة، ولها أرجل خلفية قوية، وزوجان من القواطع الحادة، وتم تكييف أسنانهم للقضم، كما تنمو باستمرار طوال حياتهم، وتختلف الأرانب في الحجم واللون، إذ يتراوح وزنها ما بين 1-7 كيلوغرامات بحسب سلالتها،[١] وتعيش الأرانب في بيئات تتراوح من الصحراء إلى الغابات الاستوائية والأراضي الرطبة، وتستخدم الأرانب الرائحة للتواصل فيما بينها.[٢][٣]

جحر الأرنب

يتكون موطن الأرنب من العديد المتغيرات بحسب بيئته، فمن الضروري أن يكون لهم مكان للاختباء من الحيوانات المفترسة والظروف الجوية القاسية، وفيما يلي ما يتعلق بجحور الأرانب:[٤][٥]

  • تعيش الأرانب في مكان يسمى جحور، ويعرف أيضاً باسم أوكار، حيث يقوم الأرنب بحفر وكره عن طريق حفر نفق في الأرض.
  • معظم الأرانب لا تحفر جحوراً، وإنما تستخدم جحوراً لحيوانات سابقة، وعادة ما يصنع الأرانب البيوت في الغابات التي توفر أشجارها الحماية ضد الأعداء.[٦]
  • تتكون الجحور من عدة أنفاق بها العديد من فتحات الخروج والمداخل للهروب السريع.
  • يتكون في كل نفق أماكن للأطفال والمعيشة والحمام والنوم.
  • تهتم الأرانب بالحفاظ على منزلها منظمًا ونظيفًا.
  • تعيش الأرانب عادةً في مجموعات صغيرة، وتصل مساحة عيشها إلى 0.04 كيلومتر مربع.
  • يمكن أن يصل عمق هذه الأنفاق إلى ثلاثة أمتار تحت سطح الأرض.
  • طريقة الأرنب في بناء الجحر تتمثل فيما يلي:[٧]
  • تحفر الأرانب باستخدام أظافرهم القوية والحادة، ولهم كفوف أمامية فعالة تسمح لهم بالحفر لفترات طويلة.
  • تقف الأرانب عند البقعة التي تريد الحفر فيها، وتغرس أرجلها بعيداً عن بعضها، وتبدأ بالحفر وترمي التربة من خلفها.
  • تقضي الأرانب أوقاتًا طويلة في حفر الجحور والأنفاق وصيانتها.

حقائق حول جحور الأرانب

فيما يلي بعض المعلومات والحقائق حول جحور الأرانب:[٨]

  • عادةً ما تدل الحجور الكبيرة على وجود عدد كبير من الأرانب، ويعتمد عمق هذه الحجور على طبيعة التربة، وارتفاع منسوب المياه الجوفية.
  • الإناث هي المسؤولة عن حفر الجحور والأنفاق.
  • تختلف المجموعات الاجتماعية من زوج واحد إلى ما يصل إلى 30 أرنباً، ويوجد داخل هذه المجموعات الكبيرة تسلسل هرمي اجتماعي متميز.
  • الأرنب الذكر المسيطر له أولوية الوصول إلى الإناث، وله الحق في الوصول إلى أفضل مواقع العش.
  • نادراً ما تتقاتل الأرنب على مواقع الأعشاش، ولكن إذا حدث ذلك فإنه يؤدي إلى إصابات خطيرة قد تصل إلى الموت.
  • قد تجبر الأرانب ذات الترتيب الأدنى على التكاثر عند مدخل فردي بعيدًا عن الحجور الرئيسية، بحيث تكون الأرانب وصغارهم أكثر عرضة للحيوانات المفترسة.
  • تحفر الإناث الحوامل جحوراً بعيدة عن الذكور، وتقوم بحمايتها جيداً لأن الذكور تعتبر مسيطرة على مناطقها، حيث يمكن أن تكون عدوانية تجاه الصغار وتقوم بقتلهم.[٩]

موطن الأرنب

فيما يلي ما يتعلق بمواطن الأرانب:

  • الأرانب القطنية (Cottontail Rabbits): تعيش في جميع أنحاء أوكلاهوما من الأراضي السفلية والمستنقعات إلى المرتفعات؛ لأن الموطن المثالي لهذا النوع هي البيئات ذات هيكل منخفض التي تشمل الأراضي ذات الأعشاب، وتكتلات الأشجار، والشجيرات المنخفضة الكثيفة لتوفير الغطاء المناسب الذي يساعدها في الهروب، ونادراً ما يتواجد في الغابات الناضجة والكثيفة.[١٠]
  • أرنب المستنقع (The Swamp Rabbit): يمكن العثور عليه في المناطق التي قطعت فيها الأشجار بشكل انتقائي وفي الغابات الناضجة، بحيث يعيش في بيئات مثل؛ الأراضي السفلية، والسهول الفيضية، والمستنقعات المشجرة، والمستنقعات، والجداول، ومصبات الأنهار وروافدها، بحيث يستخدم الأرنب حقول الحبوب كغذاء وغطاء وقت الفيضانات، ولا يعيش في بيئات أبعد من 1.9 كيلومتر عن مصدر ماء رئيسي.[١٠]
  • الأرنب الأوروبي (The European Rabbit): تعد جحوره هي الأكثر انتشاراً، إذ يصل طولها إلى متر أو مترين، ويضع في نهاية النفق العشب والطحالب والفراء، كما يستخدم مسارات منتظمة، وتعتبر الأرانب الأوروبية من أكثر الأرانب الاجتماعية، وتشكل مجموعات تصل إلى 20 فرداً.[١١]
  • القواع الأمريكي (American Jackrabbits): لها النوع من الأرانب آذان وأرجل أطول، وهو يقفز بدلًا من أن يركض، وعندما يواجه مفترسيه فهو يهرب منهم بدلاً من الاختباء، ويحتمي في تجاويف الأرض أو الغطاء النباتي بدلاً من الجحور تحت الأرض، ولا تبني هذه الأرانب أعشاشاً عند الولادة.[١٢]


حقائق أخرى عن الأرانب

فيما يلي أهم الحقائق المتعلقة بالأرانب:[١٣]

  • تسمى أنثى الأرنب بالظبية، ويسمى الذكر بالظبي.
  • يبلغ متوسط عمر الأرانب من 5-10 سنوات.
  • تستطيع الأرانب القفز لارتفاعات عالية تصل إلى متر.
  • تستطيع الأرانب تدوير آذانها بدائرة كاملة تقريباً إلى 270 درجة.
  • تعبر الأرانب عن سعادتها من خلال القفز، كما تقوم بنفض رؤوسها وأرجلها.
  • يمكن للأرانب الرؤية بدرجة 360 درجة؛ لأن عيونهم تقع على جانب الرأس.
  • يتراوح متوسط عدد صغار الأرانب في الحمل الواحد من 4-12 صغيرًا.[١٤]
  • آذان الأرنب تساعده في تنظيم درجة حرارة جسمه، حيث تنتفخ الأوعية الدموية في الأذنين في الجو الحار وتنقبض في الجو البارد.


المراجع

  1. Diane McClure (9/2020), "Description and Physical Characteristics of Rabbits", msdvetmanual, Retrieved 2/4/2021. Edited.
  2. Diane McClure (9/2020), "Introduction to Rabbits", msdvetmanual, Retrieved 2/4/2021. Edited.
  3. Andrew T. Smith (29/3/2021), "Rabbit", britannica, Retrieved 2/4/2021. Edited.
  4. Shannon Fry (21/7/2017), "Do Rabbits Live in Holes in the Ground?", sciencing, Retrieved 2/4/2021. Edited.
  5. Alina Bradford (7/3/2017), "Habitat", livescience, Retrieved 2/4/2021. Edited.
  6. "Habitats", needham, Retrieved 2/4/2021. Edited.
  7. "How Do Rabbits Make Their Burrows?", omlet, Retrieved 2/4/2021. Edited.
  8. "Species – Rabbit, General Ecology", mammal, Retrieved 2/4/2021. Edited.
  9. "Natural History, Behavior, and Domestication", veteriankey, 21/8/2016, Retrieved 2/4/2021. Edited.
  10. ^ أ ب Lori Lowe Nicholson, Ron Masters (4/2017), "Cottontail Rabbits", okstate, Retrieved 2/4/2021. Edited.
  11. "Wild Rabbits- RABBIT BEHAVIOUR", animalcorner, Retrieved 2/4/2021. Edited.
  12. Kristie Bishopp (22/11/2019), "Nesting Habits of Wild Rabbits", sciencing, Retrieved 2/4/2021. Edited.
  13. Columbus Humane (22/2/2019), "Fun Facts About Rabbits", columbushumane, Retrieved 2/4/2021. Edited.
  14. "Interesting Facts About Rabbits", mspca, Retrieved 2/4/2021. Edited.