أهم المحميات الطبيعية المخصصة للمها العربي

يعتبر المها العربي من بين أكبر الثدييات الصحراوية في المنطقة العربية، وكان على مر التاريخ جانبًا مهمًا من تراثه، ففي عام 1972م انقرضت في البرية، ولكن تم إنقاذها من قبل حدائق الحيوان والمحميات الخاصة، وأعيد إدخالها في البرية منذ عام 1980م،[١] وفيما يأتي ذكر لأبرز هذه المحميات المخصصة لهذا الحيوان:


محمية الشومري للأحياء البرية

تأسست هذه المحمية منذ عام 1975م من قبل الجمعية الملكية لحماية الطبيعة (RSCN)، وقد تم إنشاء هذه المحمية التي تبلغ مساحتها 22 كم^2 بهدف إعادة الحياة البرية التي اختفت من المنطقة، وأبرزها المها العربي المهددة بالانقراض، حيث بدأت بـ 11 حيواناً منها، وفي عام 1983م نما عدد القطيع منها إلى 31 رأساً.

وفي عام 1990م نما عدد القطيع فيها إلى 79، حيث تم الاستعداد لإطلاقه في البرية خارج المحمية، ولكن بسبب حرب الكويت لم يتم ذلك، يذكر إلى أنّ هناك أسباباً عديدة أدت إلى تقليل أعدادها منها الاكتظاظ داخل المحمية، ومن الجدير بالذكر أنّه في عام 2004م بقي 43 من المها العربية، وإلى الآن تبقى جهود المحمية في حماية هذا الحيوان من الانقراض.[٢]


محمية المها العربية

تُعدّ محمية المها العربية الواقعة بين الصحراء الوسطى والجبال الساحلية أحد أول المحميات في سلطنة عمان التي تأسست سنة 1974م، حيث تعد منطقة حيوية فيها الكثير من النباتات التي تتغذى عليها حيوانات المها العربية، إذ تم إطلاق أول قطيع منها للعيش مع بحرية مع قطعان المها الأخرى في عام 1982م.[٣]


محمية عروق بني معارض

​تقع محميّة عروق بني معارض على الحافة الجنوبية الغربيّة للرّبع الخالي؛ حيث تبلغ مساحتها 12787 كم^2، ويذكر إلى أن حيوان المها العربي شوهد فيها في عام 1979م، وتجدر الإشارة إلى أنّه تم تنفيذ برنامج لإعادة توطين المها فيها خلال عامي 1995-1996م، كما أنّها قد تأقلمت وتكاثرت بشكل طبيعي في بيئة المحمية، وتنمو بشكل مستمرّ إلى الآن بفضل الجهود المستمرة من قبل المحمية.[٤]


محمية الشحاينة

تُعدّ هذه المحمية من أوائل المحميات التي تم تأسيسها لحماية الحياة الفطرية أيّ منذ عام 1979م، حيث تقع في منطقة الشحانية على بعد 45 كم من الدوحة وسط قطر وتبلغ مساحتها 12كم^2، وتجدر الإشارة إلى أنهّ قد تم تخصيصها كمحمية خاصة للمها العربي المهدد بالانقراض، والذي تم جلبه من مزرعة معيذر من قبل الشيخ عبد الرحمن بن سعود آل ثاني.[٥]

تتميز هذه المحمية بوجود عدد كبير نسبيًا من حيوانات المها العربية، حيث ازداد عددها إلى ما يقارب 219 حيواناً، وذلك بسبب الجهود التي تقوم بها المحمية من رعاية صحية، وبيطرية، وتغذية سليمة، ومن الجدير بالذكر إلى أنّها تحتوي على غرفة خاصة يعزل فيها مواليد المها العربي حتى لا يتم تعريضهم لأيّ عدوى أو إصابات.[٥]


محمية أم الزمول

تُعدّ محمية أم الزمول إحدى المحميات المخصصة لحماية المها العربي، حيث تقع في دولة الإمارات تحديدًا في أبو ظبي وتبلغ مساحتها حوال 8900 كم^2، وتجدر الإشارة إلى أنّها بدأت بحوالي 98 رأساً من حيوان المها العربي، وقد وصلت إعدادها إلى 150 رأساً في وقت قصير نسبيًا.[٦]

المراجع

  1. "ARABIAN ORYX", animalia, Retrieved 22/6/2022. Edited.
  2. "Shaumari Wildlife Reserve", lonelyplanet, Retrieved 22/6/2022. Edited.
  3. "Arabian Oryx Sanctuary", unesco, Retrieved 22/6/2022. Edited.
  4. "‘Uruq Bani Mu’arid Protected Area", unesco, Retrieved 22/6/2022. Edited.
  5. ^ أ ب "محمية الشحانية"، طبيعة قطر، اطّلع عليه بتاريخ 22/6/2022. بتصرّف.
  6. "In pictures: Arabian Oryx Sanctuary in Umm Al-Zamool", arabianbusiness, Retrieved 22/6/2022. Edited.