قد يعتمد غذاء التمساح على العديد من الوجبات الغريبة؛ مثل أسماك القرش والبرتقال والحجارة، وتسمى الحجارة "حصوات المعدة" عندما تستقر في معدة التمساح، وقد اعتقد العلماء لفترة أن التمساح يأكل الحجارة عن طريق الخطأ أثناء الفوضى التي تحدث عند تناولها لوجبة ما، بعد ذلك توالت الدراسات لفهم هذا السلوك الغريب.[١][٢]


أسباب ابتلاع التماسيح الصخور 

يعد ابتلاع الصخور شكلًا من أشكال الأكل عند جميع أنواع التماسيح، وتفعل ذلك لعدة أسباب، منها ما يلي:[٣][٤]

  • المساعدة في الهضم: تساعد الصخور في عملية الهضم بشكل أساسي، وفقًا لمتحف العلوم في ميامي تساعد الصخور الموجودة في معدة التمساح في سحق الطعام، ويعد ذلك مفيدًا خصوصًا للتماسيح التي تأكل فريسةً كاملةً، لا سيما الحيوانات ذات الأصداف والعظام القاسية، ويمكن أن تبقى الصخور داخل المعدة لسنوات.
  • وزن زائد: إن ابتلاع الحجر يمكن أن يشعر التمساح بأنه ممتلئ وثقيل، ووفقًا لبعض العلماء فيمكن أن يكون ذلك مفيدًا للتمساح الذي لا يحصل على ما يكفي من الطعام.
  • مهارات سباحة أفضل: قد يؤدي ابتلاع الحجارة أيضًا إلى تعزيز مهارات السباحة لدى التمساح، إذ يُساعد على البقاء تحت الماء، وتعد تلك ميزةً لهذه الزواحف المائية، كما يعتقد بعض الناس أن وزن الصخور في معدة التمساح قد يساعده أيضًا على الاستلقاء تحت سطح الماء مباشرةً، إذ ينتظر الفريسة على حافة الماء.


أسباب أخرى لابتلاع التماسيح الصخور

فيما يلي أسباب أخرى لابتلاع التماسيح الصخور:

  • الغوص لفترات طويلة: تقضي التماسيح معظم وقتها في الماء، ففي الماء تطارد الفريسة أو تهرب من الحيوانات المفترسة، لذا يعد أي شيء يمكّنها من قضاء وقت أطول تحت الماء ميزة، وتساءل بعض الخبراء عما إذا كانت الصخور قادرةً على أن تخدم هذا الغرض، لذا اختبروا الأمر على سبعة تماسيح أمريكية صغيرة، وراقبوا المدة التي قضوها تحت الماء بعد ابتلاعهم صخورًا صغيرة تمثل نحو 2.5% فقط من وزن الجسم، والنتيجة أن ذلك أحدث فرقًا شاسعًا في مدة الغوص، إذ زادت بمعدل 88%، ويعتقد الباحثون أن الأحجار تعمل مثل حزام وزن الغواص، مما يسمح للتمساح بالبقاء عميقًا تحت السطح، حتى عندما تمتلئ رئتيه بالهواء، وكلما زاد وزن التمساح زادت كمية الهواء التي يمكنه امتصاصها بعمق قبل الغوص.[١]
  • استقرار الجسم: إن الكميات الصغيرة من حصوات المعدة الموجودة في الحيوانات المائية عمومًا قد تساعد في ثبات أجسامهم تحت الماء، وتمنع انحرافهم اتجاه جانب واحد.[٥]


حيوانات أخرى تبتلع الصخور 

توجد حيوانات أخرى غير التمساح تسلك سلوك ابتلاع الصخور، ومنها ما يلي:[٦][٥]

  • الطيور: تبتلع العديد من أنواع الطيور الأرضية الصخور، مثل الدجاج والنعام، إذ تطحن الصخور الطعام للمساعدة على الهضم.
  • بعض الثدييات: مثل الفقمات والحيتان.
  • بعض الحيوانات المنقرضة: مثل الديناصورات العاشبة والزواحف البحرية، وذلك حسب السجل الأحفوري، إذ تبين أن العديد من الديناصورات العاشبة قد أكلت الصخور، كما وجد علماء الأحافير مجموعةً من الأحجار الصغيرة لا تزال موجودة داخل قفص صدري متحجر.

المراجع

  1. ^ أ ب Jake Buehler (1/2/2019), "Alligators gobble rocks to stay underwater longer", sciencemag, Retrieved 6/7/2021. Edited.
  2. "Alligators apparently swallow stones for ballast", whyevolutionistrue, 4/2/2019, Retrieved 6/7/2021. Edited.
  3. Naomi Millburn, "?WHY DO CROCODILES SWALLOW STONES", animals.mom, Retrieved 6/7/2021. Edited.
  4. Juniorsbook (24/8/2019), "?Why Do Crocodiles Eat Rocks", juniorsbook, Retrieved 6/7/2021. Edited.
  5. ^ أ ب Matt Wedel, "Gastroliths", ucmp.berkeley, Retrieved 6/7/2021. Edited.
  6. Jesslyn Shields (12/12/2019), "Why Some Animals Eat Rocks to Aid in Digestion", animals.howstuffworks, Retrieved 6/7/2021. Edited.