• اسم الحيوان: السلحفاة، تصنف السلاحف ضمن مملكة الحيوانات، من عائلة السلحفيات، وتندرج تحت شعبة الفقاريات، وتحديدًا فصيلة الزواحف، لها أجناس متعددة،[١] وهي من الحيوانات الزاحفة التي تتكاثر بالبيض، كما تعيش في بيئات مختلفة؛ فنجد السلاحف في الصحراء، والسلاحف التي تعيش في المياه، أو في حديقة المنزل.[٢]
  • طول السلحفاة: تتنوع أحجام السلاحف كثيرًا بحسب نوعها، إذ تتراوح متوسط أطوالها من حوالي 7.9 سم إلى 2.4 متر.[٣]
  • وزن السلحفاة: يتراوح متوسط طول السلحفاة بحسب سلالتها ما بين 142 غرامًا إلى 817 كيلوغرامًا.[٣]
  • صفات السلحفاة: تنفرد السلاحف عن غيرها من الحيوانات بامتلاكها درع يغطي جسمها، إذ يتكون من 59-61 عظمة تغطيها طبقات من الكيراتين، ولا تستطيع السلحفاة خلعه لكونه متصل بعظامها، لكن تستطيع السلاحف مخفية العنق إدخال أقدامها ورأسها بداخله، بينما لا تستطيع السلاحف جانبية العنق فعل ذلك؛ وذلك بسبب طول عنقها، كما أن فكها يخلو من الأسنان تمامًا، وتمتلك عوضًا عنها حواف حادة تساعدها في تقطيع الطعام.[٤]
  • متوسط عمر السلحفاة: قد يصل متوسط عمر السلاحف المائية إلى 70 عامًا، أما السلاحف البرية فيصل متوسط عمرها إلى حوالي 150 عامًا وأكثر.[٣]


آلية السمع عند السلاحف البريّة

لا تمتلك السلاحف البرية قدرات سمعية متطورة، وفي ما يلي بعض المعلومات المتعلقة بسمع هذا النوع من السلاحف:[٥][٦]

  • لدى السلاحف آذان وسطى وداخلية ولا تمتلك آذان خارجية، كما لا تمتلك طبلة أذن.
  • توجه عظام الأذن الوسطى الاهتزازات باتجاه قناة الأذن التي بدورها تقوم بنقل هذه الاهتزازات إلى الأذن الداخلية.
  • تقوم الأذن الداخلية بتمرير الاهتزازات بعد وصولها إلى مركز السمع في الدماغ، والذي بدوره يحلل ويفسر هذه الاهتزازات.
  • يعد المركز السمعي في دماغ السلاحف صغيرًا؛ وذلك لأن حاسة السمع لديها ثانوية.
  • معظم السلاحف البرية يمكنها فقط سماع الأصوات التي يزيد ترددها عن 60 ديسيبل.
  • تمتلك السلاحف عظامًا صغيرة في الأذن الداخلية، إذ تكمن وظيفتها في تمييز الأصوات والاهتزازات.


آلية السمع عند السلاحف البحريّة

في ما يلي بعض المعلومات المتعلقة بسمع السلاحف البحرية:[٧]

  • تعد آلية السمع عند السلاحف البحريّة هي ذاتها عند السلاحف البريّة، لكن تعتبر حاسة السمع عند السلاحف البحرية أفضل منها عند البرية، كما أن أذني السلاحف البحرية تساعدها في الكشف عن التغير في ضغط الماء، مما يساعدها في الإبحار وحماية نفسها من الافتراس.
  • تسمع السلاحف البحرية الأصوات ذات الترددات المنخفضة والمتوسطة بما يقارب 200 و750 هيرتز، كما لا تسمع الترددات العالية التي تفوق 1000 هيرتز.[٨]
  • على غرار السلاحف البريّة، فإن السلاحف البحرية تمتلك أذانًا داخلية ووسطى محاطة بقطعة من الجلد السميك، كما يقع تحت هذه القطعة طبقة من الدهن.
  • تساعد قطعة الجلد السميكة المحيطة بأذن السلحفاة والطبقة الدهنية أسفلها في رفع كفاءة توصيل الأنسجة إلى الأصوات تحت الماء، وهذا ما يفسر قدرتها على السمع أكثر من قدرة السلاحف البريّة.
  • تكون الأذن الوسطى للسلحفاة البحرية محاطة بالعظم، كما أنها ممتلئة بالهواء، وتتصل بالحنجرة عن طريق قناة تسمى قناة استاكيوس.[٩]
  • ينقل العظم الموجود في الأذن الوسطى للسلحفاة البحريّة اهتزازات الصوت إلى الأذن الداخلية، مما يساعدها في وصول الصوت.[١٠]


حقائق حول حواس السلحفاة الأخرى

تعد حاسة السمع عند السلاحف محدودة وضعيفة نوعًا ما، ولكنها تمتلك حواسًا أخرى قوية مثل؛ حاسة الشم، وحاسة اللمس، وحاسة التذوق، وفي ما يلي بعض المعلومات المتعلقة بهذه الحواس:[١١]

  • حاسة الشم: لدى السلاحف فتحات أسفل الذقن تحتوي على أعصاب تساعدها على الشم في البر والبحر، وتساعد هذه الحاسة السلاحف على الشعور بالمفترس وحماية نفسها، كما تلعب هذه الحاسة دورًا هامًا أثناء عملية التزاوج، حيث يعثر ذكر السلحفاة على الأنثى عن طريق شم الفيرمونات التي تفرزها أثناء موسم التزاوج.
  • حاسة البصر: لدى السلاحف حاسة بصر حادة تستطيع من خلالها التمييز بين الألوان والأشكال، كما أن هذه الحاسة تمكّن السلحفاة من رؤية الأعداء وحماية نفسها، وتستخدم السلحفاة حاسة البصر في العثور على الطعام لها ولصغارها، لكن الرؤية عند السلحفاة ليست محيطية.
  • حاسة التذوق: تمتلك بعض أنواع السلاحف براعم تمكّنها من التذوق مثل السلاحف البحرية أو سلحفاة الكلونيون، ولكن أغلب السلاحف مثل السلحفاة العضلية تفتقر إلى وجود هذه البراعم، وبالتالي لا تستطيع التذوق، فقد تتناول طعامًا سامًا دون تذوقه.
  • حاسة اللمس: تمتلك السلحفاة جلدًا حساسًا، فهي تحس وتشعر بك عندما تلمسها أو تفرك رقبتها، وبل وتستمتع بذلك أيضًا، كما أن السلاحف البحرية تشعر بك عندما تلمس درعها؛ وذلك بسبب الأعصاب الموجودة تحت الدرع الذي يغطيها.[١١]



المراجع

  1. "Testudinidae", itis, Retrieved 29/3/2021. Edited.
  2. "Turtle and Tortoise", animals.sandiegozoo, Retrieved 29/3/2021. Edited.
  3. ^ أ ب ت "Turtle and Tortoise", animals.sandiegozoo, Retrieved 29/3/2021. Edited.
  4. "Turtle and Tortoise", animals.sandiegozoo, Retrieved 29/3/2021. Edited.
  5. By Rob Harris, "DO TURTLES HAVE SENSITIVE HEARING?", animals.mom, Retrieved 29/3/2021. Edited.
  6. "10 Facts About Turtles and Tortoises", thoughtco, Retrieved 29/3/2021. Edited.
  7. By Rob Harris, "DO TURTLES HAVE SENSITIVE HEARING?", animals.mom, Retrieved 29/3/2021. Edited.
  8. "How do sea turtles hear?", dosits, Retrieved 29/3/2021. Edited.
  9. "Hearing in the Juvenile Green Sea Turtle (Chelonia mydas): A Comparison of Underwater and Aerial Hearing Using Auditory Evoked Potentials", journals.plos, Retrieved 30/3/2021. Edited.
  10. "senses", seaworld, Retrieved 30/3/2021. Edited.
  11. ^ أ ب By Genevieve Van Wyden, "5 SENSES OF TURTLES", animals.mom, Retrieved 30/3/2021. Edited.