عدد بيض سلحفاة البحر

يختلف عدد البيض الذي تضعه سلحفاة البحر في الحمل الواحد من نوع لآخر، لكنها تضع في المتوسط ما يقارب 110 بيضات في العش الواحد، كما يتراوح عدد الأعشاش في الموسم الواحد بين 2-8 أعشاش،[١] وتمتلك سلحفاة البحر عامة 2-7 أقدام طويلة، مع وزن يبلغ 31-680 كيلوغرامًا،[٢] وهي تعيش وتتنقل بين المحيطات في جميع أنحاء العالم، وتعيش الإناث على الشواطئ شبه الاستوائية والاستوائية، وقد تقطع مسافات طويلة من أجل التزاوج والطعام.[٣]


حقائق عن تكاثر سلاحف البحر

يحدث التزاوج لسلحفاة البحر في البحر،[٢] عندما يبدأ فصل الصيف لا سيما في الأيام الدافئة، تعود سلحفاة البحر الحامل إلى الشاطئ لتفقس كل مرة، إذ تسبح إلى أن تصل إلى الشاطئ، وفيما يأتي بعض النقاط عن تكاثر السلحفاة ووضع البيض:[١]

  • يُمكن أن تصل سلحفاة البحر إلى مرحلة النضج الجنسي في متسوط عمر يتراوح بين 20-30 عامًا.[٤]
  • تزحف السلحفاة لاختيار مكان مناسب لوضع العش فوق المياه.
  • تحفر للعش في الرمال باستخدام زعانفها الخلفية، بهدف وضع البيض داخل العش وقد تستغرق هذه العملية من ساعة إلى ثلاث ساعات، بعد ذلك تعود السلحفاة مجددًا للمحيط.


معلومات عن بيض سلحفاة البحر

توجد مراحل تمر بها عملية تفقيس البيض، ومنها:[١]

  • تضع الأم البيض في الرمال الدافئة وتغطيه ثم تعود للبحر، ويبقى في الرمل لمدة تُقارب 60 يومًا.[٢]
  • يتم التفقيس على مدار العام، لكنه يكون أكثر في موسم الصيف.[٥]
  • يلعب الرمل دورًا في تحديد جنس السلحفاة إذ يحدث ما يسمى بعملية تحديد الجنس المعتمدة على درجة الحرارة، فينتج عن الرمال الباردة مزيد من الذكور، في حين ينتج عن الرمال الدافئة عدد كبير من الإناث.
  • يكون شكل البيضة كرويًا، وفي حالات نادرة تكون مشوهة الشكل.[٦]
  • يقوم صغار السلحفاة بالتفقيس بانسجام، ثم يجدون طريقهم للعودة إلى المحيط ليلًا، عن طريق الاعتماد على انعكاسات القمر والنجوم على الماء، والمنحدر السفلي للشاطئ.
  • يختلف موسم التعشيش في أوقات مختلفة من العام، فيحدث من شهر أبريل إلى أكتوبر.[٧]
  • تعود معظم إناث السلحفاة البحرية إلى العش على الشاطئ حيث وُلدن ويسمى ذلك شاطئ الولادة، ونادرًا ما يخرج ذكور السلحفاة البحرية إلى الشاطئ.[٧]
  • تدخل أنثى السلحفاة البحرية في فترة سكون لمدة سنة أو سنتين قبل أن تلد مجددًا.[٧]


مخاطر يتعرض لها صغار السلحفاة البحرية

عندما يتوجه صغار السلحفاة البحرية للمحيط، فإنهم قد يتعرضون لكارثة مميتة، فقد تفترسهم السرطانات، والطيور البحرية، وغيرهم من الحيوانات المفترسة،[٢] وفيما يأتي مجموعة من المخاطر:

  • عدد السلاحف البحرية التي تبقى لسن البلوغ هو واحد من كل ألف، وذلك بسبب الجفاف الذي يتعرض له صغير السلحفاة إذا لم يصل للمحيط بسرعة.[٨]
  • الضوء الطبيعي في الأفق يرشد صغار السلاحف البحرية إلى وجهتهم، لكن أضواء المباني والفنادق تربكهم مما يجعلهم يسلكون طريقًا خاطئًا.
  • في بعض المناطق يصطاد بعض الناس سلحفاة البحر بهدف الحصول على بيضها من أجل أكله، فيوجد نوعان من سلحفاة البحر مهددان بالانقراض، أما الأنواع الأخرى فهي مصنفة على أنها عرضة للخطر.[٩]

المراجع

  1. ^ أ ب ت "How do sea turtles hatch?", oceanservice, Retrieved 20/3/2021. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث "Sea Turtles", nationalgeographic, Retrieved 20/3/2021. Edited.
  3. "Turtles", .aquariumfoundation, Retrieved 20/3/2021. Edited.
  4. "Sea Turtle Fact Sheet", pbs, Retrieved 20/3/2021. Edited.
  5. "Incubation", seaworld, Retrieved 23/3/2021. Edited.
  6. "Information About Sea Turtles", conserveturtles, Retrieved 23/3/2021. Edited.
  7. ^ أ ب ت "Information About Sea Turtles", conserveturtles, Retrieved 20/3/2021. Edited.
  8. "Sea Turtle FAQ", myfwc, Retrieved 23/3/2021. Edited.
  9. "Seacology supports sea turtles’ race for survival", seacology, 1/4/2020, Retrieved 20/3/2021. Edited.