• الضب: يُصنف من فصيلة السحالي وتحديداً السحالي التي تتمتع بذيل شوكي طويل، وينتشر في الشرق الأوسط وجميع أنحاء شمال أفريقيا، كما يكثر وجوده في المناطق القاحلة والصحراوية.[١][٢]
  • طول الضب: الحد الأقصى لطول حيوان الضب يتراوح بين 40-43 سم.[٣]
  • وزن الضب: يبلغ وزنه حوالي 450 غرام.[٤]
  • صفات الضب: يمتاز حيوان الضب بالجسم المسطح، وهو حيوان كبير الحجم وينتشر على سطح جسمه أشواك حلقية.[٥]
  • متوسط عمر الضب: يتراوح عمر حيوان الضب بين 15-35 سنة.[٦]


أنواع الضب

توجد العديد من الأنواع لحيوان الضب، ولكن تمتاز بأن جميعها يعيش ضمن ظروف بيئية مُتشابهة، ومن هذه الأنواع:[٧]

  • أوروماستيكس توماسي (عماني): يوجد هذا النوع في سلطنة عُمان، ويمتاز عن باقي الأنواع بذيله وأشواكه القصيرة وبجسمه الطويل القوي، فقد يصل طوله حتى (23-26) سم.
  • أوروماستيكس (يمني): يوجد هذا النوع في اليمن، ويُسمى بقوس قزح بسبب ألوانه الرائعة، ويصل طوله حتى (33-35) سم.
  • أوروماستيكس بنتي (يمني): يوجد في اليمن، ويختلف عن النوع السابق بوجود أشواك أكبر في منتصف جسده، ويميل لونه إلى البني والرمادي.
  • أورماستيكس (الشبراكي): يوجد هذا النوع في اليمن، ويصل طوله حتى 39 سم.
  • أورماستيكس (مصري): يوجد هذا النوع بكثرة في الصحراء المصرية، بالإضافة إلى فلسطين وليبيا، ويصل طوله ما بين (75-91) سم، ويزن (1.5-1.8) كيلو غرام.


سلوك الضب

يُعد حيوان الضب من الحيوانات النهارية، بحيث تكثر حركته في النهار، وفيما يأتي أهم ما يُميز سلوكه:[٨]

  • حيوان عدواني ضد الأنواع الأخرى من الحيوانات، كما أنّه يُصبح عدوانيًا مع نفس فصيلة جنسه إذا تم التعايش لفترة طويلة.
  • يمتاز بأنّه حيوان انفرادي وفي بعض الأحيان يوجد ضمن مجموعات مُنفصلة.
  • قد يستخدم اللمس أو النظر لتحديد البيئة المناسبة للعيش.


تغذية الضب

غذاء الضب

يُعد حيوان الضب نوعًا من أنواع السحالي التي تعتمد في غذائها على الأعشاب، ومن أهم الأشياء التي قد يتغذى عليها:[٩]

  • تُعد الخنافس والنمل، بالإضافة إلى السبانخ من أنواع الغذاء الأساسي.
  • تتناول العديد من أنواع النباتات الصحراوية؛ والتي تحتوي على كمية عالية من الألياف.
  • تستهلك صغار حيوان الضب كمية أكبر من الحشرات على غرار الحيوان الناضج.
  • يتناول أنواع مُختلفة من الحبوب والبذور كالعدس الجاف وبذور الأعشاب.[١٠]
  • يجب الابتعاد عن بذور دوار الشمس؛ لأنّ رؤوسها المُدببة قد تسبب أذى داخليًا لها.[١٠]


المفترسون للضب

حيوان الضب لديه العديد من المُفترسين، مما يُساعد السكان المحليين على التخلص منها، ومن أنواع الحيوانات المُفترسة لها:[١١]

  • غذاء أساسي للعديد من الطيور الجارحة.
  • الذئاب والثعابين.
  • الطفيليات الخارجية كالعث والقراد.


صحة الضب

يُعد حيوان الضب من الحيوانات الأليفة، والتي قد تواجه بعض المشكلات أثناء رعايتها، وقد تُصاب ببعض الأمراض، ومنها:[١٢]

  • تعفن الذيل: يحدث ذلك بسبب عدم تجفيف جحر حيوان الضب بشكل مثالي أو بسبب وضعه في بيئة رطبة، وينتج عن ذلك إصابة الذيل بعدوى بكتيرية أو عدوى طفيلية، لذا يجب التوجه للطبيب البيطري لمعالجة الأمر.
  • خلل في وظائف الكلى والكبد: ينتج هذا الخلل بسبب احتواء غذاء حيوان الضب على كمية مرتفعة من البروتين، إذ يجب التقليل من كمية البروتين التي يتم إعطاءها للضب، وذلك من خلال تجنب إعطائهم العديد من البقوليات كالفاصولياء.
  • مرض العظام: ينتج هذا المرض عن وجود نقص في امتصاص أهم العناصر التي تعمل على تقوية العظام كالكالسيوم والفسفور، والسبب في ذلك هو عدم تعرض حيوان الضب للإضاءة الكافية، أو بسبب النظام الغذائي الذي يفتقر للكالسيوم، ومن آثاره الخمول وفقدان الشهية، وتجب مراجعة الدكتور البيطري.


فوائد الضب

يوجد عدد من الفوائد لحيوان الضب والتي تعود على الإنسان بالنفع، ومن أهمها:[١٣]

  • العائد المادي من وراء التجارة بأصنافها الأليفة؛ بسبب ألونها الزاهية.
  • مصدر للغذاء لدى بعض الشعوب.
  • مصدر للدواء؛ إذ إنّها استخدمت من قبل بعض المُعالجين بالأعشاب أو الطب البديل.
  • جلد حيوان الضب يُستخدم لصناعة أوعية المياه وحمل السوائل.


معلومات أُخرى عن الضب

تكاثر الضب

ذكور وإناث حيوان الضب تختلف عن بعضها البعض بألوانها، وإنّ كلًا من الذكر والأُنثى بنفس الحجم تقريبًا؛ على الرغم من نمو الذكر أسرع، وفيما يأتي بعض المعلومات عن تكاثره:[١٤]

  • يمتاز بيض حيوان الضب بشكله البيضوي وبفترة حضانة طويلة تمتد من 8-12 أسابيع.
  • عادةً ما تبقى صغار الحيوان داخل الجحر من بضعة أسابيع حتى بضعة أشهر.
  • تُصبح الأُنثى في فترة التكاثر أكثر عدوانية، مما يشكل صعوبة أحياناً على الذكر لإتمام عملية التزاوج.
  • يبدأ موسم التكاثر من شهر أبريل إلى نيسان، ويتم وضع البيض بعد شهر واحد من حدوث الإخصاب.
  • تزن صغار حيوان الضب بين 4-6 غرام، وتصبح ناضجة عندما يصبح عمرها أربع سنوات.
  • يقوم الذكر من خلال غدد موجودة عند الفخد والمنطقة الشرجية بإفراز مادة تجذب الأُنثى، وبذلك يتم تحديد منطقته أثناء فترة النضج الجنسي.


تكيف الضب

يمتاز حيوان الضب بأنّه حيوان نهاري؛ أي يظهر فقط في النهار، وفيما يأتي طرق تكيفه:[١٥]

  • خلال فترة النهار يخرج حيوان الضب للتعرض لأشعة الشمس والتي تتراوح بين 18-28 درجة مئوية.
  • خلال فصل الشتاء يدخل في سبات شتوي يمتد من شهرين حتى خمسة أشهر، وتكثر حركته خلال فصل الصيف والأجواء الأقرب إلى الجفاف.
  • نظرًا لأنّ طبيعة غذاء حيوان الضب جاف ويحتوي على نسبة عالية من الأملاح؛ فإنّه يمتلك داخل أنفه غددًا خاصةً تعمل على التخلص من الملح الزائد والمحافظة على أكبر قدر ممكن من المياه.
  • يقوم حيوان الضب بحفر جحره تحت سطح الأرض على عمق عدة أمتار، للابتعاد عن درجات الحرارة العالية في النهار، بحيث يحافظ على درجة حرارة الجحور أقل بـ 30 درجة مئوية عن سطح الأرض، مع نسبة رطوبة عالية.[١٦]


الفرق بين حيوان الضب وحيوان الورل

في كثير من الأحيان يتم الخلط بين حيواني الضب والورل، لأنّهما متشابهان في الفصيلة وهي السحالي، ولكن توجد اختلافات كبيرة ومن أهمها:[١٧]

  • حيوان الورل يعتمد في غذائه على اللحوم وافتراس الكائنات الحية كالغزلان والجواميس، بينما حيوان الضب حيوان نباتي يعتمد في غذائه على النباتات والأعشاب.[١٦]
  • حيوان الورل من الحيوانات المُفترسة والتي لا يتم تربيتها على غرار حيوان الضب والذي يُعد من الحيوانات الأليفة.[١٥]
  • حيوان الورل يمتاز بالرأس المُدبب واللون الصحراوي، بينما حيوان الضب يمتاز بطول جسمه وألوانه الزاهية.
  • حيوان الورل يوجد في جنوب أفريقيا وأُستراليا وجنوب وشرق آسيا.[١٨]


المراجع

  1. "Uromastyx", zoomed, Retrieved 4/3/2021. Edited.
  2. "Uromastyx acanthinura", animaldiversity, Retrieved 5/3/2021. Edited.
  3. "Uromastyx acanthinura", animaldiversity, Retrieved 5/3/2021. Edited.
  4. "Uromastyx acanthinura", animaldiversity, Retrieved 5/3/2021. Edited.
  5. "Uromastyx acanthinura", animaldiversity, Retrieved 5/3/2021. Edited.
  6. "Uromastyx", zoomed, Retrieved 4/3/2021. Edited.
  7. "Uromastyx Pet Species and Types – an Illustrated Guide", lizards101, Retrieved 5/3/2021. Edited.
  8. "Uromastyx acanthinura", animaldiversity, Retrieved 5/3/2021. Edited.
  9. "Uromastyx acanthinura", animaldiversity, Retrieved 5/3/2021. Edited.
  10. ^ أ ب "Uromastyx Care Sheet", reptilesmagazine, Retrieved 5/3/2021. Edited.
  11. "Uromastyx acanthinura", animaldiversity, Retrieved 5/3/2021. Edited.
  12. Medical Issues,of a Uro's spiny tail. "UROMASTYX CARE", cascadekennels, Retrieved 5/3/2021. Edited.
  13. "Uromastyx acanthinura", animaldiversity, Retrieved 5/3/2021. Edited.
  14. "Uromastyx acanthinura", animaldiversity, Retrieved 5/3/2021. Edited.
  15. ^ أ ب "Uromastyx acanthinura", animaldiversity, Retrieved 5/3/2021. Edited.
  16. ^ أ ب "Uromastyx Care Sheet", reptilesmagazine, Retrieved 5/3/2021. Edited.
  17. "Varanidae", animaldiversity, Retrieved 5/3/2021. Edited.
  18. "Monitor lizard", britannica, Retrieved 5/3/2021. Edited.