• الأفعى المقرنة: الأفعى المقرنة هو الاسم العلمي لثعبان الطريشة،[١] ويتبع هذا الثعبان المملكة الحيوانية، وشعبة الفقاريات، وعائلة الأفعى، وجنس الأفعى المقرنة،[٢] وقد يُسمى ثعبان القرون، وله عدة أسماء أخرى، كما عثر عليه في الكثير من الأنحاء حول العالم ويُعد أكثر شيوعًا في شمال أفريقيا.[١]
  • طول الأفعى المقرنة: يتراوح طول هذه الأفاعي عمومًا بين 30-60 سنتيمترًا، وعندما تفقس من البيض يكون طولها بين 12-15 سنتيمترًا فقط.[١]
  • الصفات العامة للأفعى المقرنة: يتشارك كلا الجنسين الأنثى والذكر في نفس التركيب الجسماني العام وأنماط الألوان للجلد، ولهما ميّزة قِصر الطول، إلا أن الإناث تكون أكبر حجمًا، ويظهر رأس هذه الأفاعي مسطحًا وعريضًا ومثلثَ الشكل، وبرقبة رفيعة، وتكون العينان على جوانب الرأس، وتمتاز بوجود قرون فوق العينين، ويمتد من كل قرن خط غامق اللون على ظهر الأفعى.[١]
  • متوسط عمر الأفعى المقرنة: يتراوح متوسط عمر هذه الأفاعي بين 15-18 سنة.[١]


أنواع الأفعى المقرنة

يضم جنس الأفعى المقرنة نوعين من الأفاعي السامة التي تعيش في الصحراء، وتتشارك هذه الأنواع في الكثير من الصفات،[٣] وفيما يلي معلومات عن كل نوع:

  • الأفعى القرنية Horned viper:[٤]
  • تعيش في صحراء أمريكا الشمالية وأفريقيا والشرق الأوسط.
  • تستخدم أسلوب الزحف الجانبي، وتختبئ تحت الرمال أو الصخور وتخرج في الليل للبحث عن القوارض والطيور والسحالي.
  • لها قرون صغيرة فوق كل عين لمنع الرمال من الدخول إلى العينين عند دفن نفسها فيها، ولها رؤوس عريضة ذات لون فاتح يشبه رمال الصحراء من ظلال البني، والوردي، والبرتقالي، والرمادي، مع وجود بقع داكنة على الظهر
  • يبلغ طولها في المتوسط 50 سنتيمترًا وقد يصل إلى 80 سنتيمترًا.
  • أفعى الصحراء الكبرى Horned cerastes:
  • تنتشر هذه الأفعى في صحراء شمال أفريقيا والشرق الأوسط.
  • تتميز بأنها قصيرة الطول بالنسبة لبقية الأفاعي؛ إذ يتراوح طولها بين 30-60 سنتيمترًا، ويتراوح حجم الفقس الجديد بين 12-15 سنتيمترًا، كما تكون الإناث أكبر حجمًا من الذكور.
  • يظهر رأسها عريضًا ومثلثًا ومسطحًا بعض الشيء، وتقع العينان على جانب الرأس، ورقبتها رفيعة، لها حجج (تلال الحاجب بارزة بدون قرون واضحة) فوق العينين ويمتد منها خط غامق باتجاه مؤخرة جسد الأفعى.[٥]


سلوك الأفعى المقرنة

فيما يأتي مجموعة من النقاط التي توضح سلوك الأفعى المقرنة:

  • تعد هذه الأفاعي كائنات منعزلة وليلية.[٦]
  • تقضي هذه الأفاعي أيامها مختبئة بالحفر تحت الأرض، وقد تختفي في جحور أو ثقوب، أو حتى جحور صنعتها حيوانات وهجرتها منذ فترة، أو تحت الصخور.[٦]
  • تتمدد الأفعى في الأرض وتدفع جسمها إلى الأمام في الرمال فقط، وعادة ما تبرز عيناها وفتحات الأنف فقط.[١]
  • يساعد الدفن الأفعى المقرنة على حماية نفسها من حرارة الشمس وفي التمويه والتخفي للحصول على الفريسة.[١]
  • تقوم هذه الأفعى عند انزعاجها واضطرابها بإصدار أصوات تحذيرية مثل الهسهسة والطقطقة بواسطة فرك حراشفها، قبل الهجوم على الفريسة لتحذيرها.[١]
  • تنتقل هذه الأفاعي عن طريق التعرج أو التموج الجانبي، مما يتيح لها الحركة بسرعة خلال الرمال، ويكون ذلك عن طريق رفع حلقة من الجسم وتحريكها إلى الأمام بينما تتبع بقية الجسم الحركة بتدافع على شكل حلقات متتالية.[١]
  • تساعد الحركة الحلقية الأفعى على رفع جسمها مسافة عن الأرض وبالتالي التقليل من الحرارة التي تصل جسمها عندما تحافظ على أقل اتصال بينها وبين الأرض.[١]
  • تدخل هذه الأفاعي في سبات (نوم شتوي) من يناير وحتى فبراير، لكن يمكن أن تقطعه عندما تكون الأيام دافئة، إذ تخرج للبحث عن الطعام ليلًا، وذلك عندما تشعر بالجوع.[١]


تغذية الأفعى المقرنة

تنتشر هذه الأفاعي في الصحراء ذات الغطاء النباتي بشكل أكبر من الصحراء القاحلة وعليه فأن النمط الغذائي لهذه الأفاعي يعتمد على الفقاريات، والقوارض الصغيرة، والطيور، والعديد من السحالي.[٧][١]


أضرار وفوائد الأفعى المقرنة على البيئة والإنسان

فوائد الأفعى المقرنة

تلعب هذه الأفاعي دورًا رئيسيًا في نظامها البيئي، كمفترسة فهي تتغذى على مجموعات كبيرة من القوارض المزعجة التي تنتشر في العديد من المناطق، وبالتالي تتحكم بأعدادها، أما كفريسة فتعتبر حيوانات مثل غرير العسل والقطط الوحشية من أهم المفترسات للأفعى ذات القرون رغم مراوغتها الممتازة وقضائها معظم الوقت مختبئة في الثقوب وتحت الصخور أو مدفونة في الرمال مع ظهور عينيها وفتحات الأنف.[٨]


أضرارالأفعى المقرنة

تُعد الأفعى المقرنة أفعى سامة قادرة على إلحاق الضرر بالفريسة، إذ يُعد سمها سامًا للخلايا فيؤثر على جدران الخلية وما تحتويه من مكونات، وتسبب اللدغة التورم والغثيان والنزيف والقيء والنخر في الجلد، لكن سمها غير شديد السمية بالمقارنة مع سم غيره من الأفاعي.[١]


معلومات أخرى عن الأفعى المقرنة

تكاثر الأفعى المقرنة

تبدأ عملية التكاثر بعد التزاوج بفترة شهرين، في فصل الربيع من العام، وقد تخزن أنثى الأفعى السائل المنوي في جسمها لعدة أسابيع قبل وضع البيض، وهي تضع ما يُقارب 20 بيضة في الجحور والشقوق بين الصخور، وتستمر فترة الحضانة ما بين 50-80 يومًا، وتصل الأفاعي الصغيرة مرحلة البلوغ بعد قرابة السنتين من عمرها.[٩][١٠]


أساليب تكيف الأفعى المقرنة

فيما يأتي مجموعة من النقاط التي توضح أساليب تكيف الأفعى المقرنة:[١]

  • تساعد القرون الموجودة فوق العينين على حمايتها من الإصابة، وقد تساهم أيضًا في التمويه وحماية الثعبان.
  • تستطيع هذه الأفعى أن تحفر بسرعة كبيرة في الرمال عن طريق الحركات الجانبية السريعة لجسمها تاركة الرأس والعينين فقط مرئيين.
  • يُساعد لون الأفعى كثيرًا في التمويه والاختباء في رمال الصحراء، إذ إن لونها يُشبه لون الرمال إلى حد كبير.
  • طريقة الصيد التي تعتمدها هذه الأفاعي مميزة؛ إذ تدفن نفسها في الرمال حتى تصبح الفريسة في متناول اليد وتستطيع القبض عليها ثم تخرج للقضاء عليها.
  • يمكنها أن تصدر أصواتًا عن طريق حك جسمها ببعضها البعض لتحذير فرائسها.


حقائق مدهشة عن الحيوان

فيما يأتي مجموعة من الحقائق حول الأفعى المقرنة:[١١]

  • سم الأفعى المقرنة مكون من 13 نوعًا من السم المختلف وتكون الأنياب السامة في نهاية الفم بشكل مسطح وتصبح مكشوفة فقط عندما يفتح الثعبان فمه لمهاجمة الفريسة والقضاء عليها.
  • تستطيع الأفعى ذات القرون تحديد موقع الفريسة عن طريق استشعار اهتزازات الأرض وحرارة الجسم للحيوانات ذوات الدم الدافئ وعن طريق البصر أيضًا.
  • تعبر هذه الأفعى من آكلات اللحوم.
  • تبتلع عادة الطعام أو الفريسة دفعة واحدة.
  • تنشط هذه الأنواع من الأفاعي غالبًا في الليل من الغسق إلى الفجر.
  • قد تكون القطط البرية والقطط الوحشية وغُرير العسل هي أكثر المفترسات التي تهدد حياة الأفعى المقرنة وتقضي عليها.
  • تحدد الأفاعي المقرنة شركاء التزاوج عن طريق حاسة الشم (فيرمونات التزاوج).


المراجع

  1. ^ أ ب ت ث ج ح خ د ذ ر ز س ش ص Issac Anderson, "Cerastes cerastes Desert Horned Viper", animal diversity web, Retrieved 20/4/2021. Edited.
  2. "saharan-horned-viper", animalia, Retrieved 16/5/2021. Edited.
  3. "Cerastes", britannica, Retrieved 16/5/2021. Edited.
  4. "Sidewinder", britannica, Retrieved 30/5/2021. Edited.
  5. "Cerastes_cerastes", animaldiversity., Retrieved 30/5/2021. Edited.
  6. ^ أ ب "saharan-horned-viper", animalia, Retrieved 16/5/2021. Edited.
  7. "arabian-horned-viper", enature, Retrieved 18/5/2021. Edited.
  8. Lisa Miller, "DESERT HORN VIPER FACTS", animals.mom, Retrieved 31/5/2021. Edited.
  9. Jay Sharp, "The Desert Horned Viper", DesertUSA, Retrieved 25/5/2021. Edited.
  10. "HORNED VIPER", BASEL ZOO, Retrieved 25/5/2021. Edited.
  11. "horned_viper_facts", softschools, Retrieved 20/4/2021. Edited.