الطيور البرمائية البحرية هي عبارة عن مجموعة من حوالي 250-300 نوع من الطيور التي تعيش بشكل جزئي في البحر، وتشمل بعض العائلات الأكثر شيوعًا من الطيور البحرية ما يقارب 50 نوعًا من النوارس البحرية، وطيور البطريق، والبجع، وتشكل الطيور البحرية 3% فقط من حوالي 9.700 نوع من الطيور في العالم، وتعيش نسبة 97% المتبقية على الأرض.[١]


البطريق

يعرف البطريق بأنه من الطيور التي لا تطير، ومن المعروف أن الطيور تمتلك أجنحة للطيران، أما  طيور البطريق فقد قامت بتكييف الزعانف لمساعدتها على السباحة في الماء بدلًا من الطيران، وفيما يلي بعض المعلومات المتعلقة به:[٢]

  • خصائص الطائر: له رأس كبير، وعنق قصير، وجسم ممدود، أما ذيله فهو قصير وصلب، يضع الأرجل والأقدام المكشوفة في الخلف على الجسم مما يعطي طيور البطريق وضعيتها المستقيمة على الأرض، ويعد بطريق الإمبراطور الأكبر من بين جميع طيور البطريق الحية، حيث يبلغ ارتفاعه 41 سم إلى 1.1 متر، ويزن أكثر من 41 كغ.[٣]
  • موطن الطائر: تتواجد البطاريق في نصف الكرة الجنوبي، فهناك بطريق غالاباغوس الوحيد الذي يغامر شمال خط الاستواء في البرية، بالإضافة إلى ذلك يمكن العثور على أعداد كبيرة من طيور البطريق في دول مثل؛ نيوزيلندا، وأستراليا، وتشيلي، وجنوب إفريقيا، والأرجنتين، كما لا توجد طيور بطريق تعيش في القطب الشمالي.[٢]
  • الغذاء: تأكل البطاريق مجموعة من الأسماك وغيرها مثل الفقمة التي تصطادها تحت الماء، ويمكنها أن تشرب ماء البحر أيضًا.[٢]
  • الخصائص الشكلية: تمتلك طيور البطريق أربع طبقات من الريش تساعد في إبقائها دافئة في الجزر الباردة تحت القطب الجنوبي حيث تتكاثر، يعمل الريش الأسود والأبيض كتمويه أثناء السباح، وتمتلك أيضًا زعاف وهو تكيف بدل الأجنحة تشبه مجداف، يتم تسطيح العظام وتوسيعها، مع دمج مفصل الكوع والمعصم تقريبًا، هذا يشكل زعنفة مدببة ومسطحة للسباحة.[٣]
  • الخصائص السلوكية: من الأمور التي تساعد البطريق على التكيف من أجل البقاء دافئًا هو العمل باستمرار للحفاظ على ريشه نظيفًا ومزيتًا جيدًا ومقاومًا للماء، وهذا السلوك يسمى بالتحضير، إذ يمكن القيام به أثناء السباحة أو على الأرض، أضف إلى ذلك اهتزاز وانحناء الرأس، وهو سلوك يبدأ عند التزاوج ليتعرّف الزوجان على بعضهما.


طيور اللقلق

طائر اللقلق من الطيور البرمائية، تتراوح في حجمها من متوسطة إلى كبيرة، إذ تمشي في المياه الضحلة بحثًا عن الطعام، فيما يلي بعض المعلومات المتعلقة به:[٤]

  • خصائص الطائر: توجد أنواع مختلفة من هذه الطيور في جميع أنحاء العالم، وتشترك جميعها في خصائص متشابهة على الرغم من أن لكل منها لون وسمات فريدة، تتميز بامتلاكها كيس خيطي أو رفرف كبير من الجلد يتواجد على أعناقها، ويمكن أن تنمو هذه الطيور بشكل كبير جدًا، وبعض طيور اللقلق لديها أجنحة ضخمة.[٥]
  • موطن الطائر: تتواجد طيور اللقلق في جميع القارات باستثناء القارة القطبية الجنوبية، إذ تتواجد في المناطق الدافئة في أوروبا، وآسيا، وأفريقيا، ويعد اللقلق الخشبي هو النوع الوحيد الذي يعيش في أمريكا الشمالية.[٤]
  • الغذاء: يعتبر اللقلق من الطيور آكلة اللحوم، إذ يأكلون أنواعًا مختلفة من الحيوانات الموجودة في الماء أو بالقرب منه؛ مثل الأسماك، والضفادع، والحشرات والقواقع.[٤]
  • الخصائص الشكلية: تمتلك طيور اللقلق أرجل ورقبة طويلة، ومنقار قوي، وأجنحة عريضة وقوية، ولكل من طيور اللقلق من الذكور والإناث الخصائص ذاتها.[٥]
  • الخصائص السلوكية: ما يميز طيور اللقلق أنها تفضل العيش في الأراضي الرطبة بالمياه الضحلة أو بالقرب منها، والبعض يفضل الأراضي العشبية الأكثر جفافاً على مسافة الطيران من الأنهار أو البحيرات، وأولا تمانع بعضها في العيش بالقرب من الناس، وبعضها يعيش في المباني في البلدات والمدن الأوروبية، في معظم أوقات العام تحتفظ اللقالق بأنفسها أو تشكل قطعانًا صغيرة، لكن في وقت التكاثر تعيش بعض طيور اللقلق في مجموعات كبيرة تسمى المستعمرات، بينما يعيش البعض الآخر بمفرده أو في مجموعات صغيرة.[٥]
  • أهم الحقائق: من الممكن أن تحلق طيور اللقلق عالياً في السماء عند ارتفاع تيارات الهواء الدافئ، كما أن معظمهم يطير برقابهم وأرجلهم، مما يميز طيور اللقالق بعروض التودد المختلفة بما في ذلك الحركات الراقصة، وتناثر الفواتير.[٥]


البط

البط هو أيضًا من الطيور البرمائية؛ لأنها تتواجد عادةً في الأماكن التي توجد فيها المياه مثل؛ البرك، والجداول، والأنهار، أحيانًا يتم الخلط بين البط وأنواع عديدة من الطيور المائية التي لا علاقة لها بالبط، فيما يلي بعض المعلومات المتعلقة به:[٦]

  • خصائص الطائر: يعتبر البط أصغر من البجع والإوز، إذ له أجنحة وأعناق أقصر، وجسم قوي البنية، وتسمى الأنثى "الدجاجة"، يتم التعرف عليها من خلال ريشها البني الباهت للغاية، ويسمى ذكر البط "دريك"، ويمكنك التعرف عليه من خلال ريشه ذي الألوان الزاهية.[٦]
  • موطن الطائر: يعيش البط في الأماكن المائية لكونه يحب الماء، إذ تهاجر بعض أنواع البط لمسافات طويلة كل عام لكي تتكاثر، ويسافر البط عادة إلى المناطق الأكثر دفئًا أو حيث لا يتجمد الماء ليتمكن من الراحة وتربية الصغار.[٦]
  • الغذاء: يتغذى البط عن طريق المناقير، إذ يملك مناقير عريضة تنخل طعامها بحثًا عن الحشرات والبذور من الطين، وله قدرة على الغطس بسهولة أكبر.[٦]
  • الخصائص الشكلية: للبط مناقير واسعة وقصيرة، افلبط المبلل له صفوف صغيرة من الصفائح على طول الجزء الداخلي من المنقار لتصفية الماء من جانب مناقيرهم والاحتفاظ بالطعام في الداخل، كما يغوص البط ذو الأعناق الطويلة ورأسه لأسفل في المياه الضحلة ويلتقط طعام.[٦]
  • الخصائص السلوكية: يحافظ البط على نظافته بتنظيف نفسه، حيث يقوم بذلك عن طريق وضع رأسه في أوضاع مضحكة ووضع منقاره في جسده، كما أن البط يفترس نفسه في الكثير من الأحيان، ولا تطير العديد من أنواع البط مؤقتًا أثناء الانسلاخ.[٦]
  • أهم الحقائق: يمكن أن يعيش البط من 2-20 عامًا اعتمادًا على الأنواع وما إذا كان البط بريًّا أو في يربى البيت، إذ يعيش البط الداجن عادة في الأسر من 10-15 عامًا.[٦]


البجعة

يعد البجع من الطيور البرمائية، وأكثر الأماكن التي تتواجد فيها هي البيئات المعتدلة، وفيما يلي بعض المعلومات المتعلقة بها:[٧]

  • خصائص الطائر: من المعروف أن البجع هو أكبر الحيوانات في عائلة البط، فالبجع الموجود في نصف الكرة الشمالي يكون أبيض بشكل عام وله منقار برتقالي، أما البجع الجنوبي فلديه مزيج من الأبيض والأسود مع مناقير حمراء أو برتقالية أو سوداء.[٧]
  • موطن الطائر: يتواجد البجع في كل من نصف الكرة الأرضية الشمالي والجنوبي، ويعيش في البيئات المعتدلة؛ في أستراليا، ونيوزيلندا، وأمريكا الجنوبية، لكنه غير موجود بشكل طبيعي في آسيا، وأمريكا الوسطى، وأفريقيا.[٧]
  • الغذاء: يعتبر البجع من الطيور التي يعتمد نظامها الغذائي بشكل أساسي على النباتات، حيث تأكل الأعشاب البحرية، والنباتات المائية من تحت الماء، والسيقان، والبذور، والتوت من الأرض، وتأكل البجعات أيضًا الحشرات، والضفادع الصغيرة، والأسماك الصغيرة، والديدان.[٧]
  • الخصائص الشكلية: تمتلك هذه الطيور مناقير ذات حواف تشبه المنشار تبدو وكأن لها أسنان، إذ يمكن أن يصل وزن البجع إلى 14 كغ، وطوله من 142-157 سم، ويمتلك أجنحة قوية للغاية بطول يبلغ 3 أمتار.[٧]
  • الخصائص السلوكية: يمكن أن يطير طائر البجع بسرعة تصل إلى 97 كم في الساعة، حيث ينام على الأرض والمياه، ويقف على ساق واحدة عندما ينام على الأرض، كما تسبح البجعات السوداء بساق واحدة.[٧]
  • أهم الحقائق: يتكاثر البجع ويتزاوج في المياه العذبة مثل؛ المستنقعات، والبرك، والبحيرات، والأنهار بطيئة التدفق، ويمكن أن يتزاوج البجع في عمر سنتين، وعادة ما يبدأ خلال فصل الشتاء.[٧]


حقائق عن الطيور البرمائية

فيما يلي بعض الحقائق المدهشة عن الحيوانات البرمائية:[١]

  • تتغذى هذه الأنواع من الطيور في البحار مثل؛ طيور القطرس، والأوك، والطيور الفرقاطة، والأطيش، وطيور البطريق، والطيور.
  • لهذه الطيور دورة متكاملة في النظم البيئية البحرية، فتتغذى غالبية الطيور البحرية إما على مجموعة متنوعة من الأسماك الصغيرة أو العوالق الحيوانية.
  • من المعروف أن الطيور البحرية أكثر عددًا في المياه القطبية منها في المياه الاستوائية، وهنالك الكثير منها في نصف الكرة الجنوبي ومنها في نصف الكرة الشمالي.
  • حوالي 20% من أنواع الطيور البحرية مهددة بالانقراض.

المراجع

  1. ^ أ ب "By Air and By Sea: The Amphibious Lives of Seabirds", dtmag., Retrieved 20/4/2021. Edited.
  2. ^ أ ب ت "Fun facts about penguins!", coolaustralia., Retrieved 20/4/2021. Edited.
  3. ^ أ ب "physicals characteristic ", seaworld., Retrieved 20/4/2021. Edited.
  4. ^ أ ب ت "STORKS: Ciconiidae", encyclopedia., Retrieved 20/4/2021. Edited.
  5. ^ أ ب ت ث "Stork", animals, Retrieved 20/4/2021. Edited.
  6. ^ أ ب ت ث ج ح خ "Ducks", animalcorner., 20/4/2021, Retrieved 20/4/2021. Edited.
  7. ^ أ ب ت ث ج ح خ "Swan Facts & Worksheets", kidskonnect, Retrieved 20/4/2021. Edited.