كيف تتحرك السلحفاة البحرية؟

توجد سبعة أنواع من السلاحف البحرية، ومنها سلاحف جلدية الظهر أو المخملية، والسلاحف الخضراء، والسلاحف البحرية ذات الظهر المسطح، والسلاحف البحرية ضخمة الرأس، وتعيش السلاحف البحرية البالغة في البحار الاستوائية وشبه الاستوائية، وتعيش السلاحف الأصغر سناً في المياه المعتدلة، ومعظم الأنواع تظهر على الشاطئ لوضع البيض ولكن السلاحف الخضراء تبقى أحيانًا في البيئات الأرضية،[١] وطريقة حركة السلاحف البحرية في الماء:[٢][٣]

  • لدى السلاحف البحرية زعانف بدلًا من الأرجل التي تساعدها في السباحة والتحرك بسرعة في المياه، كما تساعدها على تزويد أجسامها بالطاقة بكفاءة من خلال الماء.
  • تعمل الزعانف الأمامية الكبيرة والقوية للسلاحف كالمجاديف لدفعها عبر الماء، بينما تعمل الزعانف الخلفية الأصغر كدفة لمساعدتها في التوجيه، وهذه الزعانف لها أغراض أخرى عند الإناث؛ إذ تستخدمها للحفر على الشاطئ لوضع البيض.
  • تكون أصدافهم ضيقة جدًا وذات ديناميكية مائية لتساعدهم في السباحة.
  • لا تستطيع السلاحف البحرية إدخال أطرافها ورأسها داخل الصدفة وهذا يسمح لها بالمناورة بسهولة في المياه المالحة.
  • تسمح لهم قدرتهم على حبس أنفاسهم بالغوص في أعماق المحيط، ويوجد نوع واحد منها وهي السلحفاة جلدية الظهر التي تستطيع الغوص لأعماق كبيرة فهي تتمتع بصدفة مرنة تمتص النيتروجين ولها رئتان قابلتان للضغط، مما يسمح لها بضغط نفسها أثناء الغوص للتعامل مع تغير الضغط.
  • تمتلك السلاحف مخزونًا كبيرًا من الأكسجين في دمائها وعضلاتها، ومعدل ضربات قلبها يتباطأ كثيرًا للحفاظ على معدل الأكسجين أثناء الغوص.


أهمية الزعانف لدى السلحفاة البحرية

لزعانف السلاحف البحرية استخدامات أخرى غير مساعدتها على السباحة:[٤]

  • تستخدمها أثناء البحث عن الطعام، فتسمح لها زعانفها بالتمسك بالفريسة وتمريرها جانبًا لتمزيق الأجزاء الصغيرة، وتضغط على طعامها باستخدام المفاصل لإزالة الأجزاء الكبيرة منها.
  • السلاحف الخضراء والسلاحف ضخمة الرأس تستخدم زعانفها الأمامية لإزالة الرواسب للبحث عن طعامها.
  • تستخدم السلاحف زعانفها أثناء التزاوج ولحفر أعشاشها، فيُمسك الذكور الأنثى من أصدافها باستخدام المخالب الموجودة على الزعانف.
  • تُساعد الإناث في التحرك على الشاطئ، بسحب أطرافها الأمامية ودفع زعانفها الخلفية.


اختلاف حركة السلاحف البحرية مع البرية

فيما يأتي أهم الاختلافات بين السلاحف البحرية والبرية:[٥][٦]

  • للسلاحف البرية أصداف أكثر استدارة ولها قبة أكبر من صدفة السلاحف البحرية التي تعد أرق وأكثر انسيابية وأكثر ديناميكية لتسهل حركتها في الماء.
  • السلاحف البرية لها أرجل أمامية وخلفية متعرجة ومسطحة القاع بدلًا من الزعانف التي تمتلكها السلاحف البحرية، لتساعدها على التحرك وحمل وزنها الثقيل على اليابسة.
  • للسلاحف البرية أظافر قوية تساعدها في الحفر في الأرض للتحرك وهي بطيئة جدًا، أما السلاحف البحرية فتتحرك بسرعة على اليابسة وأسرع في الماء.
  • لا تسطيع السلاحف البحرية إدخال رأسها وأطرافها للاختباء من المفترسات كالسلاحف البرية، فهي تسبح جانبيًا لتبدو أكبر من أن تبتلع.

المراجع

  1. George R. Zug (18/2/2021), "Sea turtle", britannica, Retrieved 3/4/2021. Edited.
  2. "About Sea Turtles", seaturtleexploration, Retrieved 3/4/2021. Edited.
  3. "Anatomy, Diversity & Evolution", ocean, Retrieved 3/4/2021. Edited.
  4. "What do sea turtles use their flippers for?", oliveridleyproject, Retrieved 3/4/2021. Edited.
  5. "What's the Difference Between Turtles and Tortoises?", nashvillezoo, 4/5/2017, Retrieved 3/4/2021. Edited.
  6. "TORTOISE, TURTLE OR SEA TURTLE – WHAT IS THE DIFFERENCE?", sciencemill, 11/3/2020, Retrieved 3/4/2021. Edited.