حشرات القراد هي نوعٌ من حوالي 825 نوعًا من اللافقاريات، تنتمي إلى رتبة الطفيليات، وتعد طفيليات أساسية في الحياة البرية، ويمكن العثور عليها في الحشائش الطويلة، ويمكن أن تلتصق بحيوان أو بشخص، وعلى الرغم من عدم وجود نوع من الطفيليات البشرية بشكل أساسي إلا أن بعض القراد يهاجم البشر أحيانًا، بالإضافة إلى أن هذه الحشرات تعد حاملةً لأمراض خطيرة، مثل مرض لايم، وحمى الجبال الصخرية المبقعة، والتولاريميا، والتهاب الدماغ الخيلي، وداء إيرليخ، وداء البابيزيا، ومرض أنابلازما في الحيوانات فقط.[١][٢]


من أين تأتي حشرة القراد؟

فيما يلي نقاط توضح من أين تأتي حشرة القراد:

  • تتباين العادات السلوكية بين الأنواع المختلفة من القراد، إلا أن جميعها تميل إلى الإقامة في نفس الظروف في مختلف المواقع.[٣]
  • تبدأ حشرة القراد حياتها في الطبيعة، وذلك قبل أن تتشبث بجسم المضيف.[٤]
  • تعيش على نصل عشب الطويل أو فرع يمتد في الهواء، وتنتظر مضيفًا ليمشي ويصطدم بها، إذ تمسك بالحيوانات الأليفة أو الملابس أو الجلد أو الشعر دون أن يدرك المضيف ذلك.[٤][٥]
  • تجبرها طبيعة عملية البحث عن مضيف على العيش في المناطق العشبية وأعشاش الحيوانات وأوكارها، والأماكن التي تمر منها الحيوانات بكثرة.[٣]
  • تمسك حشرة القراد بالمضيف وتدمج نفسها في الجلد لتتغذى على الدم.[٤]
  • تفضل حشرة القراد عمومًا الأماكن الدافئة والرطبة من المضيف، مثل الإبط أو الفخذ.[٥]
  • ينفصل القراد عن مضيفه بعد أخذ حاجته من الدم، ثم يستمر في البحث عن مضيف آخر.[٥]


الظروف الملائمة لوجود حشرة القراد

الآتية هي الظروف المناسبة لعيش حشرات القراد:[٦]

  • الرطوبة: تمثل المناطق ذات الرطوبة العالية بنسبة 85% أو أعلى البيئة المثالية للقراد، وذلك لأنه غير قادر على شرب الماء، فالمناخ عالي الرطوبة يبقيه على قيد الحياة وإلا سيموت من الجفاف.
  • درجات الحرارة: تتطلب حشرات القراد درجات حرارة دافئة، لأنها تسهل حركتها، مما يزيد من احتمالية العثور على المضيف، فدرجات الحرارة التي تقل عن 6.7 درجة مئوية تصعب على القراد التحرك.
  • المسكن: تفضل حشرة القراد البيئات المغطاة بالنباتات المنخفضة، لأنها توفر تغطيةً كافية من الشمس، مما يساعدها في الحفاظ على الرطوبة على نحو أفضل.


طرق التخلص والوقاية من حشرة القراد

فيما يلي طرق التخلص والوقاية من حشرات القراد:[٧]

  • افحص ملابسك ومكان الاستحمام في منزلك بعد عودتك من الخارج، إذ يجب إزالة أي قراد موجود على الملابس فورًا من خلال وضعها في المجفف على درجة حرارة عالية لمدة 10-15 دقيقة، وذلك لقتل كل القراد، وإذا كانت ملابسك بحاجة للغسيل فاغسلها بالماء الساخن للقضاء عليها.
  • افحص بشرتك ذاتيًا، استخدم مرآةً لتفقد أجزاء جسمك؛ كالإبط، وداخل وحول الأذنين، وداخل السرة، وحول الخصر، وخلف الركبتين، وبين شعر الساق، وإذا وجدت القراد متصلًا بجسدك فاستخدم ملقطًا لإمساكها بالقرب من الجلد قدر الإمكان واسحبها تمامًا، وقد تظهر أعراض الطفح الجلدي أو الحمى في الأيام القادمة لذا راقبها واستشر طبيبًا إذا لزم الأمر.
  • سيطر على حديقتك من خلال التخلص من نفايات الأوراق والأعشاب الطويلة حول منزلك، وتوزيع الحصى أو رقائق الخشب بين حديقتك والمناطق المشجرة لإنشاء منطقة عازلة تمنع دخول القراد.
  • احمِ حيواناتك الأليفة، وذلك بتجهيز حيوانك الأليف بياقة القراد أو الأدوية عن طريق الفم أو البخاخات، لحمايته من أن يصبح مضيفًا للقراد.



المراجع

  1. "Tick", britannica, Retrieved 9/7/2021. Edited.
  2. Charles Patrick Davis, MD, PhD (29/3/2021), "Medical Definition of Tick", medicinenet, Retrieved 9/7/2021. Edited.
  3. ^ أ ب "Where Do Ticks Come From and Where Do They Live?", horizonpestcontrol, 25/5/2021, Retrieved 9/7/2021. Edited.
  4. ^ أ ب ت "WHERE DO TICKS COME FROM?", cleggs, Retrieved 9/7/2021. Edited.
  5. ^ أ ب ت "Where Do Ticks Come From?", terminix, Retrieved 9/7/2021. Edited.
  6. Sebastian Malysa (25/4/2017), "What Kind of a Climate Do Ticks Survive In?", sciencing, Retrieved 9/7/2021. Edited.
  7. "How to Get Rid of Ticks", pests, Retrieved 9/7/2021. Edited.