• طائر فم الضفدع: سميت طيور فم الضفدع بذلك نسبةً لأفواهها كبيرة الحجم التي تُشبه أفواه الضفادع، بالإضافة إلى أنّه يطلق عليها اسم الضفدع الأسمر، وينتمي الطائر إلى مملكة الحيوانات ضمن فصيلة الطيور وشعبة الحبليات، ويمكن العثور عليه في أستراليا وتسمانيا، إذ يكثر تواجده في الغابات بين الأشجار.[١]
  • طول طائر فم الضفدع: يتراوح طول طائر فم الضفدع ما بين 22.5 إلى 52.5 سم.[١]
  • وزن طائر فم الضفدع: يتراوح وزن طائر فم الضفدع من 180 إلى 680 جم.[١]
  • صفات طائر طائر فم الضفدع: تتميز طيور الضفدع بامتلاكها أفواهًا واسعةً تستخدمها لالتقاط الحشرات المختلفة، بالإضافة إلى لونها البني الفاتح، وتمتلك منقارًا مثلثي الشكل ومثبتًا بشكل حاد، وأرجلها قصيرة جدًا وصغيرة وضعيفة، وذات أجنحة مدورة متوسطة الطول.[١]
  • متوسط عمر طائر فم الضفدع: يبلغ متوسط عمر طائر فم الضفدع 10 سنوات في ظل ظروف مدارية.[١]


أنواع طائر فم الضفدع

طائر فم الضفدع البابوان

فيما يلي أهم خصائص طائر البابوان:[٢]

  • يُعد من أنواع الطيور الليلية.
  • يمتاز عن غيره من الأنواع بعيون حمراء كبيرة الحجم ومنقار مُنتفخ.
  • يمتلك مهارات عالية بالتمويه والاختباء بين الأغصان، وما يُساعده على ذلك هو امتلاكه ريشًا بنيًا ورماديًا مزخرفًا؛ مما يمكنه من الاختفاء بسلاسة بين لحاء الشجر.
  • تختار هذه الطيور شريكًا واحدًا تتزاوج معه مدى الحياة.
  • يكثر وجود هذا النوع في شمال شرق أستراليا، بالإضافة لوجوده في مدينة بابوا في غينيا الجديدة.


طائر فم الضفدع الرخامي

فيما يلي أهم خصائص الطائر الرخامي:[٣]

  • أصغر أنواع طائر فم الضفدع، بالإضافة لكونه من الأنواع النحيلة.
  • يتنوع لون ريشه من الرمادي إلى البني المحمر والبني الغامق، وجسمه مخطط ومرقط بنقط سوداء وبيضاء اللون، ويكون الريش كثيفًا في مؤخرة الجسم، بالإضافة لوجود ريش باهت اللون على جانبي الطائر.
  • يمتلك عيونًا كبيرةً ذات لون برتقالي، وتميل من اللون الأصفر إلى البرتقالي المحمر.
  • يكثر وجود الطائر الرخامي في أستراليا وفي وسط شرق شبه جزيرة كيب يورك.
  • يكثر وجوده داخل الغابات المطيرة شبه الاستوائية، وفي داخل الأخاديد العميقة والرطبة.


طائر فم الضفدع الأصحر

فيما يلي بعض من خصائص الطائر الأصحر:[٤]

  • يعد طائرًا ليليٍّا لديه شبه كبير بالبومة.
  • يمتلك ريشًا رماديًا وفضي اللون، ومخططًا ومرقطًا باللون الأسود والأصهب.
  • يمتلك عيونًا صفراء اللون، بالإضافة لمنقار عريض.
  • يوجد في كافة الأماكن عدا الغابات المطيرة والصحاري الخالية من الأشجار.
  • يوجد في جميع أنحاء قارة أستراليا بما في ذلك مدينة تسمانيا.


سلوك طائر فم الضفدع

فيما يلي بعض من سلوكيات طائر فم الضفدع:[٥]

  • يمتاز ذكر وأنثى طائر فم الضفدع بأنّهما يتشاركان رعاية أبنائهما مدى الحياة.
  • لا تمتلك هذه الطيور مهارة عالية في بناء أعشاشها، إذ من الممكن أن تقع بيوض الطير قبل أن تفقس، كما أنّها تعيد استخدام الأعشاش لأكثر من مرة على مدار العام.
  • يختار الطائر جذوع الفروع الميتة من الأشجار والأغصان من أجل حماية نفسه والتموه ضد الأعداء المُفترسة.
  • تظهر أصوات مختلفة توضح حالتها من خوف أو تزاوج، إذ تمتلك أصواتًا صاخبةً كالثرثرة أو الضحك الناعم في حال الانزعاج والصراخ عند الغضب.
  • يحميها ريشها الكثيف من الطقس الحار أو الطقس البارد.
  • تفرز من أفواهها مخاطًا يساعدها أثناء تنفسها على تبريد الهواء المحيط في الصيف الحار، وفي فصل الشتاء البارد تدخل في فترة سبات قصيرة.


تغذية طائر فم الضفدع

غذاء طائر فم الضفدع

يتكون غذاء الطائر الأساسي من الحشرات، إذ تُعد من الطيور الآكلة للحشرات، بالإضافة لذلك فإنّها تتغذى على العناكب والديدان والقواقع والرخويات والحشرات الزاحفة كالصراصير أو الحشرات الطائرة كالعث، كما تتغذى على الثدييات الصغيرة كالفئران والزواحف والضفادع وعلى بعض أنواع الطيور، ولأنها تمتاز بقلة الحركة وتُعد من الطيور الساكنة فهي توجد بين الأشجار وتنقض على فريستها على نحو مفاجئ، ويحصل الطائر على غذائه عن طريق القفز من شجرة إلى أخرى أو عن طريق الطيران.[٦][٧]


مفترسو طائر فم الضفدع

فيما يلي بعض مُفترسي طائر فم الضفدع:[٨][٩]

  • الكلاب.
  • القطط الأليفة.
  • الثعالب.
  • الأفاعي.


صحة طائر فم الضفدع

فيما يلي بعض الأمراض الأساسية التي تصيب طائر فم الضفدع وتؤثر عليه:[١٠]

  • التسمم: إن كثرة استخدام المبيدات الحشرية التي تحتوي على الكلور وسم الفئران تؤثر سلبًا على طائر فم الضفدع، بسبب الفرائس التي يتغذى عليها الطائر، وقد سبب التسمم العديد من الوفيات.
  • الضرب بالسيارة: تتعرض طيور فم الضفدع للارتطام بالسيارات، بسبب طيرانها وراء الحشرات التي تلحق أضواء المركبات الأمامية.
  • داء الأسطوانيات: هو مرض طفيلي يصيب الجهاز العصبي المركزي لطائر فم الضفدع، ويصاب به عندما يأكل الرخويات التي تتغذى على فضلات القوارض المليئة بالطفيل الممرض، يسبب هذا المرض الضعف وفقدان القدرة على الطيران، وحتى الآن لا يوجد علاج لكن يمكن الوقاية من المرض خلال التحكم بأكل الطيور.[١١]


معلومات أخرى عن طائر فم الضفدع

تكاثر طائر فم الضفدع

فيما يلي أهم خصائص التزاوج والتكاثر لدى طائر فم الضفدع:[٩][١٠]

  • تتزاوج مرة واحدة مدى الحياة.
  • تبقى ذكور طائر فم الضفدع لتحمي منطقتها من أي ذكر يحاول التطفل عليها، وهي جيدة وماهرة في حماية أعشاشها.
  • يقوم الذكر والأُنثى بطرد أبنائهما بعد مقدرتهم على الطيران ويبقيان وحدهما متكئين على جذع الشجرة يعتنيان بنفسيهما.
  • توجد إشارات صوتية تدل على التزاوج بين الذكر والأنثى، مع اتساع في حدقة العين بشكل واضح.
  •  تضع الإناث عادة بيضتين أو ثلاث في كل موسم تكاثر.
  • تجمع العصي وتبني عشًا لتستقر على فرع شجرة أفقيًا.
  • تستمر فترة حضانة الصغار من 25 إلى 30 يومًا.[٨]


أساليب تكيف طائر فم الضفدع

فيما يلي أبرز أساليب تكيف طائر فم الضفدع:[١٢][٩]

  • يُعد طائر فم الضفدع من الطيور الليلية وقليلة الظهور نهارًا.
  • عند اقتراب أحد المفترسين من الطائر فإنّه يرفع رأسه للأعلى ويختفي بين الأشجار ويظهر وكأنّه جذع مكسور.
  • تحمي هذه الطيور صغارها عن طريق نقر أي مفترس يقترب من العش بواسطة المنقار، وإذا لم يبتعد فإنّها ترشه ببرازها.


أغرب الحقائق عن طائر فم الضفدع

فيما يلي أغرب الحقائق حول طائر فم الضفدع:[١]

  • تبني هذه الطيور أعشاشها داخل الغابات وعلى الأشجار التي تمتلك أغصانًا أفقية، وذلك عن طريق تجميع مجموعة من العصي وتبطينها بريشها.
  • يتم تغطية الأعشاش وحمايتها عن طريق تمويهها باستخدام الطحالب وشبكات العنكبوت.
  • يبقى الوالدان حول البيض حتى يفقس ويستمران برعاية الصغار حتى تتمكن من الطيران.
  • عادةً ما تتخذ هذه الطيور وضعية مستقرة وتنام خلال النهار.

المراجع

  1. ^ أ ب ت ث ج ح "Tawny Frogmouth ", seaworld, Retrieved 11/7/2021. Edited.
  2. "Papuan Frogmouth: Fact File", cairnszoom, Retrieved 11/7/2021. Edited.
  3. "Marbled Frogmouth - profile", environment.nsw, Retrieved 11/7/2021. Edited.
  4. "Tawny Frogmouth", australian.museum, Retrieved 11/7/2021. Edited.
  5. "5 Amazing Facts: Tawny Frogmouth Behaviour", echidnawalkabout, Retrieved 11/7/2021. Edited.
  6. "Tawny Frogmouth", animals.sandiegozoo, Retrieved 11/7/2021. Edited.
  7. "Tawny Frogmouth", birdlife, Retrieved 11/7/2021. Edited.
  8. ^ أ ب "Tawny Frogmouth", animals.sandiegozoo, Retrieved 11/7/2021. Edited.
  9. ^ أ ب ت "Tawny frogmouths: 5 things you may not know about these masters of disguise", australiangeographic, Retrieved 11/7/2021. Edited.
  10. ^ أ ب "Tawny Frogmouth", bushheritage, Retrieved 2/8/2021. Edited.
  11. Frogmouth#Known_Health_Problems "Tawny Frogmouth", Husbandry Manuals NSW Fauna and Marine Parks Association, Retrieved 2/8/2021. Edited.
  12. "8 Weird Birds From Around the World", readersdigest, Retrieved 11/7/2021. Edited.