يعد البرغوث من الحشرات التابعة لرتبة البرغوثيات، أو خافيات الأجنحة، وهي من الحشرات الماصة للدماء، والناقلة للأمراض، وتعد من الطفيليات الخارجية كونها تعيش على السطح الخارجي للمضيف، ويشار إلى أن البراغيث حشرات صغيرة بلا أجنحة، ويتراوح طول البراغيث البالغة ما بين 0.1 إلى 0.32 سم، وتتغذى البراغيث على دم الثدييات، مثل الإنسان والطيور، ويوجد ما يُقارب 2000 نوع من البراغيث في العالم، كما يعد البرغوث هو السبب الأساسي لمرض الطاعون الدبلي الذي انتشر في أوروبا في القرون الوسطى.[١]


من أين تأتي حشرة البرغوث؟

تأتي حشرة البرغوث من خلال الآتي:[٢][٣]

  • الإصابات في الخارج؛ إذ تنتشر البراغيث في الهواء الطلق بكميات كبيرة، وتقفز بعد ذلك على الحيوانات الأليفة، وفي المناطق التي توجد فيها القطط، والكلاب مما يؤدي إلى انتشارها وانتقالها عمومًا.
  • انتشار البراغيث في الأماكن الحضرية بسبب تواجد الحيوانات المختلفة مثل: القطط، والراكون، والثعالب، والذئاب، وغيره، فكل تلك الحيوانات تعد مصدرًا لوجود البراغيث وانتشارها عمومًا من خلال انتقال الحيوانات من مكان لآخر.
  • المصادر الخارجية المختلفة مثل: السيارات، والمنازل الأخرى التي ينتقل إليها الأشخاص، وكذلك الحدائق، بالإضافة إلى الأشخاص الذين يتعاملون مع الحيوانات المصابة بالبراغيث.[٤]
  • الحرارة، أو الضغط الجسدي، فتلك الأمور تعمل على إيقاظ بعض البراغيث، أو الشرانق.


الظروف الملائمة لوجود حشرة البرغوث

تحتاج حشرة البرغوث لبعض الظروف كي توجد، وهي كالآتي:[٥]

  • الهواء الطلق إذ إنها تفضل العيش في الهواء الطلق، لا سيما المناخات الأكثر دفئًا، حينها يمكنها البقاء على قيد الحياة طيلة العام، لكن في حال كانت المناطق أكثر برودة، فإن حشرة البرغوث تموت في الشتاء، على عكس انتشارها الكبير في الصيف.
  • الرطوبة العالية، إذ تحتاج حشرة البرغوث إلى الرطوبة العالية كي تبقى على قيد الحياة، كما تفضل الاختباء تحت الشجيرات، وفي حظائر الحدائق، وتحت الشرفات، وفي ظلال الأشجار.
  • المناطق المظلمة؛ إذ تميل اليرقات إلى تجنب أشعة الشمس، وإلى البحث عن الاختباء في أي مكان مناسب.


طرق التخلص والوقاية من حشرة البرغوث

توجد بعض الطرق والنصائح للتخلص من حشرة البرغوث، وهي كالآتي:[٦]

  • تنظيف المنزل: يجب تنظيف المنزل من أجل التخلص من البراغيث إذ يجب غسل اللحف، والبطانيات، والملابس، والأقمشة مع استخدام المكنسة في عمليات التنظيف سواء السجاد، أو الأثاث، أو الشقوق، أو غيرها، مع التخلص من الأكياس ومحتوياتها.
  • العلاجات الوقائية: إذ ينصح باستخدام علاج جيد للبراغيث في المنزل سواء على الأثاث، أو المفروشات، أو السجاد، وذلك لقتل البراغيث أو بيوضها عمومًا، ويجب المحافظة على نظام الوقاية هذا على مدار العام كي تتمكن العائلة والحيوانات عمومًا من التنفس والراحة والاسترخاء.
  • علاج الحيوانات الأليفة: يكون ذلك عند الشعور بوجود حكة، أو تهيج الجلد لدى الحيوانات، فحينها يجب تمرير مشط البراغيث على فرو الحيوانات مع منحها حمام البراغيث، واستخدام الرذاذ المناسب الذي يمنع انتشار البراغيث، ووجودها عمومًا.


المراجع

  1. "Flea", britannica, Retrieved 8/7/2021. Edited.
  2. "Where do fleas come from?", fleascience, Retrieved 8/7/2021. Edited.
  3. "Preventing fleas", pdsa, Retrieved 8/7/2021. Edited.
  4. MSU Pesticide Safety Education Program, Fleas, Page 1. Edited.
  5. "Where Do Fleas Come From?", medium, Retrieved 8/7/2021. Edited.
  6. "How to Prevent Fleas in Your Home", adamspetcare, Retrieved 8/7/2021. Edited.