لماذا البرمائيات من ذوات الدم البارد؟

فيما يلي بعض أسباب تصنيف البرمائيات من ذوات الدم البارد:[١][٢]

  • للبرمائيات القدرة على تنظيم درجة حرارة أجسامها، فعندما يكون الجو باردًا في الخارج غالبًا ما تستلقي تحت أشعة الشمس لرفع درجة حرارتها.
  • تختلف حركة البرمائيات عندما يكون الجو حارًا في الخارج، إذ تقضي البرمائيات معظم وقتها في الاختباء أثناء النهار، وتصبح نشطة في الليل فقط.
  • تعد البرمائيات من ذوات الدم البارد بسبب امتلاكها بشرة حساسة، لذا فهي تحتاج إلى العيش والتواجد في بيئات محددة؛ إذ إن تعرضها للكثير من الشمس يمكن أن يؤدي إلى إتلاف خلاياها، كما يمكن أن تؤدي شدة الرياح إلى جفاف جلد البرمائيات.


ذوات الدم البارد

فيما يلي توضيح معنى ذوات الدم البارد، وكيف تتكيف هذه الحيوانات مع البيئة المحيطة:[٣][٤]

  • الحيوانات ذوات الدم البارد هي الحيوانات التي تتقلب درجة حرارة أجسامها وفقًا لدرجة حرارة البيئة المحيطة بها؛ وذلك بسبب تحركها في بيئات بدرجات حرارة مختلفة، تُعرف باسم الحيوانات المنتقلة للحرارة.
  • تدخل معظم الحيوانات ذوات الدم البارد في مرحلة السبات لأشهر عديدة بهدف التغلب على برد الشتاء.
  • تكون هذه الحيوانات أكثر نشاطًا ويمكنها التنقل بسرعة أكبر عند تواجدها في البيئات الدافئة؛ وذلك بسبب تفاعلها ونشاطها مع الحرارة، كما توفر الطاقة اللازمة لتحريك العضلات.
  • في حال وجود هذه الحيوانات في البيئات الباردة، فإنها تصبح بطيئة، وغير نشيطة.
  • لتجنب الفترات الطويلة من درجات الحرارة الدافئة أثناء النهار، تنام في الأماكن الباردة أو المظللة.
  • أثناء انتقال هذه الحيوانات إلى البيئات المختلفة، قد تتغير درجة حرارة أجسامها بشكل كبير، لذلك تعتمد على العوامل الخارجية في كالشمس والماء للتحكم في درجة حرارة أجسامها.


خصائص أخرى للبرمائيات

فيما يلي بعض الخصائص الأخرى للبرمائيات:

  • تأكل البرمائيات أي شيء حيّ؛ ويشمل ذلك الحشرات، والعناكب، والقواقع، والرخويات، والديدان، والفئران، والضفادع الأخرى، والخفافيش، وتوجد أنواع قليلة تأكل طعاماً واحداً معيناً مثل؛ بعض الضفادع الصغيرة التي قد تتخصص بالنمل أو النمل الأبيض.[٥]
  • تعيش معظم الضفادع والبرمائيات في البيئات الاستوائية بالقرب من البرك والمسطحات المائية.[٦]
  • تعيش بعض البرمائيات في الغابات، والأشجار، ويعد إنشاء موطن يعكس بيئتها الطبيعية أمرًا أساسيًا لصحتها وسعادتها.[٧]
  • يفضل أن تحتوي مساكنها على مصدر حرارة وضوء للبقاء دافئة حتى تتمكن من تنظيم درجات حرارتها ذاتياً.[٧]
  • الحذر عند اختيار الضوء الحراري، فقد لا تحتاجه العديد من البرمائيات.[٧]
  • تتكاثر البرمائيات عن طريق التكاثر الجنسي، بما في ذلك اندماج البويضات التي ينتجها المبيض داخل جسم الأنثى، والحيوانات المنوية الناتجة عن الخصيتين في الذكور.[٨]
  • تصدر بعض البرمائيات أصواتًا للتزاوج وجذب الجنس الآخر، وبعضها تستدل عليه عن طريق حاسة الشم.[٨]
  • تعد البرمائيات من الفقاريات التابعة للمملكة الحيوانية.[٩]
  • تحتاج البرمائيات إلى بيئة رطبة للعيش، إذ تتمكن من التنفس وامتصاص الماء من خلال الجلد الرقيق، بالإضافة إلى الرئتين، والخياشيم، والأغشية البلعومية.[١٠][١]
  • يوجد أكثر من 6000 نوع مختلف من البرمائيات في جميع أنحاء العالم، حيث تشكل الضفادع حوالي 90٪ منها.[١١]

المراجع

  1. ^ أ ب "AMPHIBIAN PICTURES & FACTS", nationalgeographic, Retrieved 15/4/2021. Edited.
  2. "Amphibians", Saint Louis Zoo, Retrieved 15/4/2021. Edited.
  3. Are Cold-Blooded Animals? 1 Disadvantages Of Ectothermy.,Cold-Blooded Animal Characteristics. ... 4 Notable Examples. "What Are Cold-Blooded Animals?", worldatlas, Retrieved 15/4/2021. Edited.
  4. Anupama Sapkota, "Cold-blooded vs Warm-blooded animals- Definition, 16 Differences, Examples", microbenotes, Retrieved 15/4/2021. Edited.
  5. do amphibians eat?,bird or bat small enough "All about Amphibians", burkemuseum, Retrieved 15/4/2021. Edited.
  6. frogs and amphibians come,or amphibians health and happiness "Frog & Amphibian Facts", ZillaRules,, Retrieved 15/4/2021. Edited.
  7. ^ أ ب ت frogs and amphibians come,or amphibians health and happiness. "Frog & Amphibian Facts", zillarules, Retrieved 15/4/2021. Edited.
  8. ^ أ ب usually reproduce via sexual,place at the same time "Amphibian Reproduction", CK-12 Foundation, Retrieved 15/4/2021. Edited.
  9. "Amphibia ", itis, Retrieved 15/4/2021. Edited.
  10. "IIClassification and Description of Amphibians Commonly Used for Laboratory Research", The National Center for Biotechnology Information, Retrieved 15/4/2021. Edited.
  11. "Amphibians", a-z animals, Retrieved 15/4/2021. Edited.