• اسم الحيوان: بالإنجليزية: (Spider)، ويتبع لعائلة العنكبيات.[١]
  • الطول: يتراوح طول العنكبوت ما بين 6 ملم و30 سم.[٢]
  • الوزن: يتراوح وزن العنكبوت عمومًا بين 0.1 ملغ و75 غرامًا.[٢]
  • صفات الحيوان: يمتلك العنكبوت 8 أرجل، وجسمه مقسم لجزأين؛ الجزء الأمامي الصلب يحتوي الرأس والصدر، والجزء الليِّن يحتوي أسفل البطن.[٢]
  • متوسط عمره: تعيش العناكب لمدة سنة لكن بعضها قد يعيش لمدة سنتين أو أكثر، كما أن أنثى الشبث قد تعيش لمدة 20 سنة.[٢]


أنواع العنكبوت

توجد العديد من أنواع العناكب المنتشرة حول العالم، وفيما يأتي بعضها:[٣][٤]

  • الأرملة السوداء (Black widow spiders): وهي سوداء، ولامعة، وتمتلك علامة حمراء في أسفل البطن، أما صغارها فيولدون باللون البرتقالي والأبيض، وتعيش في الأماكن المظلة وتنتشر في المناطق الحارة.
  • عنكبوت الناسك البني (Brown recluse spiders): يتنوع لونه ما بين البني الفاتح والغامق، ويمتلك علامةً على شكل كمَان بني اللون على ظهره، كما تسبب عضته الحمى وصعوبة النوم، ويمكن أن تتضاعف العضة لتصبح جرحًا يحتاج لتدخل طبي.
  • عنكبوت البيت (House spiders): يعيش داخل المنازل، ولونه ما بين البني والأصفر، وتستطيع الأنثى وضع 35000 بيضة طوال فترة حياتها، كما أن هذا النوع غير مؤذٍ بقدر العنكبوت الناسك، لكنه يُشكل آفة للإنسان.
  • العناكب الوثابة أو القافزة (Jumping spiders): وهي سوداء في الغالب، ومغطاة بشعر كثيف أبيض اللون، وشكلها مضغوط وتمتلك أرجلًا قصيرة، وعضتها ليست سامة، كما أنها لا تهاجم الإنسان عادةً بل تهرب منه .
  • عنكبوت الأقباء طويل الجسد (Long-bodied Cellar Spiders): وهو بلون أصفر شاحب، وله أرجل طويلة جدًا ونحيلة وجسد قصير، ويعيش في الأماكن الرطبة والمظلمة، كما لا يعض الإنسان.
  • العناكب الذئبية (Wolf spiders): لونها بني غامق مع خطوط شاحبة، ولها أرجل طويلة مع شعر يغطي جسدها، وهي عادةً ما تستقر في الدور الأرضي من المنازل، ويمكن أن تعض لكنها نادرة جدًا، كما لا تصطاد فريستها بالخيوط بل بالمطاردة.
  • العنكبوت آكل الطيور (Goliath Bird-Eater Spider): الأكبر من بين العناكب، كما يبلغ طول قدمه 30 سم وسمي بذلك لأنه يتغذى على طائر الطنان.
  • العنكبوت الجمل (Camel spider): يشكل هذا النوع من العناكب حيرة لدى العلماء فهو يقع بين العنكبوت والعقرب من حيث الخصائص، ويصل طول قدمه ما بين (8-15) سم.
  • العناكب المتشردة (hobo spiders): تُعد عدائية وخطيرة كالأرملة السوداء، ولونها بني، وتحتوي على علامة بحرف v على بطنها.
  • العنكبوت الذهبي (Golden Silk Spider): المسمى بعنكبوت الموز، وهو يبني شباكه بطريقة متعرجة وبلون ذهبي.


سلوك العنكبوت

فيما يأتي بعض النقاط التي توضح سلوك العناكب:

  • القدرة العالية على التعلم والإدراك.[٥]
  • تتخذ العناكب العدوانية قرارات سريعة جدًا وصحيحة بنحو ثلاث إلى أربع مرات من العناكب الأقل عدوانية.[٥]
  • تعيش العناكب حياة انفرادية.[٦]
  • ينسج العنكبوت الحرير إذ يعد وسيلة للحماية من مخاطر البيئة، وفخًا للفريسة، ووسيلة للتنقل، وناقلًا للإشارات الاهتزازية.[٧]
  • يمكن للعناكب أن تقوم بالسبات الشتوي لمدة قصيرة وأن تبقى بلا طعام وهي نائمة وتعتمد على الطاقة الداخلية.[٨]
  • تقوم العناكب الصيادة بتمويه نفسها وعندما تقترب فريستها تنقض عليها.[٨]
  • عناكب الكيرينجا تشبه النمل وتستغل هذا في التمويه.[٨]

تغذية العنكبوت

غذاء العنكبوت

يختلف غذاء العنكبوت بإختلاف نوعه، وفيما يأتي بعض الأنواع وغذاؤها:[٨][٩]

  • العناكب التي تبني الشِباك تتغذى على الحشرات مثل: البعوض، والذباب، والعث.
  • عناكب الصيد تتغذى على الجنادب، والصراصير، والخنافس.
  • بعض عمالقة العناكب الصيادة يتغذى على الضفادع والسحالي.
  • عنكبوت باجيرا يتغذى على مواد النباتات وتستطيع معدته معالجة السيليلوز وهضمه.
  • تتغذى عناكب الكيرينجا على النمل.
  • عنكبوت الرتيلاء يتغذى على الديدان ويمكن أن يتغذى على الفئران الصغيرة.


المفترسون

فيما يأتي بعض الحيوانات التي قد تفترس العنكبوت:[١٠]

  • صقور الرتيلاء: في الواقع هي دبابير، وليست طيورًا، وتهاجم العنكبوت وهو في بيته.
  • دبابير العناكب: وهي العائلة الكبيرة التي تنتمي إليها صقور الشبث، إذ تسعى أنثى هذه الدبابير إلى لسع العناكب وشلّها لإطعامها لصغارها.
  • القرد: تستمتع بعض القرود بأكل العناكب.
  • العناكب الأخرى: قد يكون هذا مفيدًا للبشر، لأن العناكب غير المؤذية تتغذى على العناكب الخطيرة مثل عنكبوت الأقباذ طويل الجسد الذي يتغذى على الأرملة السوداء.
  • السحالي: فهي تتغذى على العناكب وقد تتمكن من القضاء عليها في العديد من البيئات.


الأضرار الصحية للعنكبوت على الإنسان

فيما يأتي بعض الأضرار للعنكبوت على الإنسان:[١١][١٢]

  • بعض أنواع الأرملة السوداء تسبب عضتها في البداية ألمًا من متوسط إلى حرج، وفي بعض الحالات تُسبب التهابًا حول العضة، وقد تحدث تشنجات عضلية وتصلب في أجزاء الجسم ابتداءً من موضع العضة.
  • عضة عنكبوت الناسك البني غير مؤلمة في البداية، لكن تظهر أعراض أخرى مثل ألم المفاصل، والغثيان، والتقيؤ، والحمى، والشعور بالبرد، والحساسية.
  • الرتيلاء يمكن أن يخترق شعره جلد الإنسان ويُصيبه بحكة، ومن الممكن أن يصل إلى قرنية العين ويتسبب بالتهابها.
  • بعض العناكب الصغيرة التي تتغذى على دم الإنسان والحيوانات يمكن أن تحمل البكتيريا المسببة لمرض اللايم، وإذا لم يعالج بالمضادات الحيوية يمكن أن يسبب الألم وقد تطول فترة شفائه.


لدغة العنكبوت

  • العناكب الخطيرة على الإنسان:[١٣]
  • عناكب الأرملة السوداء؛ لها شكل ساعة رملية حمراء على بطنها، وتبني أعشاشها في أكوام الخشب، والأسوار، والمباني.
  • عنكبوت الناسك البني؛ له علامة على شكل على كمان على رأسه، ويُفضل البقاء والعيش في الأماكن الجافة؛ مثل الصخور، وأكوام الخشب، والأوراق.
  • العناكب المتشردة؛ تعيش في أكوام الخشب، والأماكن المظلمة والرطبة.
  • أعراض لدغة العنكبوت:[١٣]
  • الصداع.
  • انتفاخ العيون.
  • صعوبة التنفس.
  • غثيان.
  • طفح جلدي غزير.
  • تقلصات في العضلة.


معلومات أخرى عن العنكبوت

تكاثر العنكبوت

فيما يأتي بعض المعلومات عن تكاثر العنكبوت:[١٤]

  • موسم تزاوج العناكب من الربيع وحتى الخريف، وقد يختلف حسب النوع والموقع.
  • بعد التزاوج تضع الأنثى عشرات إلى مئات البيوض، وقد يختلف العدد باختلاف النوع والتغذية.
  • تحرس الأنثى بيوضها أو تحملها معها حتى تفقس.


كم يحتاج العنكبوت من النوم؟

لا تنام العناكب بالطريقة التي ينام بها الإنسان، بل لديها دورة يومية بين راحة ونشاط، كما أنها لا تستطيع أن تغمض عيونها لأنها لا تمتلك الجفون بل تخفض من مستويات الطاقة لديها فقط.[١٥]


أساليب تكيف العنكبوت

فيما يأتي بعض الأساليب لتكيف العنكبوت:[١٦]

  • يصنع شبكةً لزجةً من الخيوط وذلك للإمساك بالفريسة.
  • يُفرز السم لشل الفريسة.
  • يمتلك العنكبوت القرد أيادٍ تُشبه الخطاف للإمساك بالفريسة، ويمتلك ذيلًا وأذرعًا طويلةً، وذلك يجعل منه مثاليًا للحياة على الأشجار.
  • تستخدم العناكب اللون والنمط والملمس للتمويه على الأشجار والنباتات والزهور والصخور.
  • العناكب القفازة تستخدم نمط النمل ولونه وشكله حتى تتسلل إلى النمل للانقضاض عليه.


المراجع

  1. "Araneae", itis, Retrieved 21/2/2021. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث "Spiders ", animalcorner, Retrieved 21/2/2021. Edited.
  3. "Spiders 101", pestworld, Retrieved 21/2/2021. Edited.
  4. "12 Different Types of Spiders From Around The World", homestratosphere, Retrieved 21/2/2021. Edited.
  5. ^ أ ب "A look into spider personalities", news.nus, Retrieved 21/2/2021. Edited.
  6. "spiders behavior ", Cambridge , Retrieved 21/2/2021. Edited.
  7. "The Role of Silk in the Behaviour and Sociality of Spiders", hindawi, Retrieved 21/2/2021. Edited.
  8. ^ أ ب ت ث "What Do Spiders Eat?", scienceabc, Retrieved 21/2/2021. Edited.
  9. carnivores, tarantulas need live,food can be inherently messier "WHEN YOUR PET HAS EIGHT LEGS", vetmed.illinois, Retrieved 21/2/2021. Edited.
  10. "9 Natural Predators That Control Spiders", thespruce, Retrieved 21/2/2021. Edited.
  11. "Little Bug, Dangerous Bite: Avoiding Ticks and Lyme Disease", premierhealth, Retrieved 21/2/2021. Edited.
  12. Although spiders cannot transmit,, systemic illnesses, and neurotoxicity. "Common Spider Bites", aafp, Retrieved 21/2/2021. Edited.
  13. ^ أ ب "Spider Bites", clevelandclinic, Retrieved 21/2/2021. Edited.
  14. "Araneae", biokids, Retrieved 21/2/2021. Edited.
  15. do not sleep in,metabolic rate to conserve energy "Do spiders sleep?", tepapa, Retrieved 21/2/2021. Edited.
  16. "What are the adaptations of a spider?", findanyanswer, Retrieved 21/2/2021. Edited.