قال أستاذ علم الأحياء وعلم الحشرات بجامعة إلينوي؛ الأستاذ أندرو سواريز (Andrew Suarez)، الذي قاد الدراسات التي أجريت على حشرة أو نملة الدراكولا (بالإنجليزية: The Dracula ant) مع الأستاذ فريدريك لارابي (Fredrick J. Larabee) الباحث في متحف سميثسونيان الوطني للتاريخ الطبيعي: "هذه النملة رائعة للغاية؛ لأن فكها السفلي غير عادي"،[١]فما هي الميزة التي يتمتع بها فك حشرة الدراكولا، ولماذا سميت بهذا الاسم؟


سرعة فك حشرة الدراكولا

يمكن لحشرة الدراكولا تحريك فكها بسرعة تصل إلى 90 مترًا لكل ثانية تقريبًا (أكثر من 200 ميل في الساعة)، وهي أسرع حركة حيوانية على الإطلاق، ولهذا فهي تعد الحشرة ذات الفك الأسرع في العالم، وهي تستخدم حركة فكها السريعة لمهاجمة فريستها وضربها ودفعها بعيدًا بقوة لقتلها، وبعدها تقوم بنقلها إلى العش وإطعامها ليرقاتها الصغيرات، ويشار إلى أن العلماء لم يتمكنوا من التأكد من السرعة الدقيقة لحركة فك هذه الحشرة إلا مع ظهور تقنية الفيديو عالي السرعة خلال السنوات العشر الماضية، وقد استخدم العلماء تقنية التصوير بالأشعة السينية أيضًا؛ لمراقبة التشريح ثلاثي الأبعاد للحشرة وفهم كيفية عملها بشكل أوضح.[٢]


آلية عمل فك حشرة الدراكولا

تنتج الحركة السريعة جدًا لفك حشرة الدراكولا من خلال ضغط النملة على فكيها بقوة لدرجة انزلاقهما على بعضهما البعض بسرعة، حيث إن هذا الضغط يخزن الطاقة في أحد الفكين، مثل الزنبرك، حتى ينزلق الفك الأول فوق الفك الآخر، ويضرب الفريسة بسرعة وقوة غير عادية، حيث تُطلق الطاقة التي تم تخزينها أثناء الضغط، ويمكن تشبيه مبدأ عمل حركة فكها بطريقة فرقعة الأصابع؛ أي عندما يضغط الشخص بقوة على إصبعيه الإبهام والوسطى، حتى ينزل أحد الإصبعين على الآخر وينتج صوت فرقعة، ولكن حركة فك نملة الدراكولا أسرع بحوالي 1000 مرة من حركة فرقعة الأصابع.[٣]




تستطيع حشرة الدراكولا تحريك فكها أسرع بـ 5000 مرة من سرعة رمش عين الإنسان.




سبب تسمية حشرة الدراكولا وطريقة تغذيتها

اشتق اسم حشرة الدراكولا (مصاص الدماء) من طريقة تغذيتها الغريبة والفريدة وغير الاعتيادية، والتي تنطوي على شكل من أشكال أكل اللحوم أو امتصاص الدماء، حيث إن حشرات الدراكولا البالغة غير قادرة على هضم الطعام الصلب والتغذي على الفرائس التي تصطادها؛ ولذلك فإنها تُطعم يرقاتها الفريسة الصلبة، ثم تمتص دماء يرقاتها وتتغذى عليه؛ من خلال ثقب جلدها برفق بأطراف فكيها وامتصاص قطرة الدم التي تنزف، ويشار إلى أن هذه التغذية ليست ضارة لليرقات، على الرغم من أنها تبطئ من نموها نوعًا ما.[٢][٣][٤]




يصطاد نمل الدراكولا فرائسه بسرية تامة؛ فهو يفضل الصيد تحت أوراق الشجر، أو في الأنفاق الجوفية.




الموطن الأصلي لحشرة الدراكولا

يوجد نمل الدراكولا أو حشرة الدراكولا غالبًا في المناطق الاستوائية في قارتي إفريقيا وآسيا، حيث تعيش هذه الحشرات في مستعمرات كبيرة تحت الأرض، أو داخل جذوع الأشجار، ولذلك نادرًا ما يتم رؤيتهم.[٢]


المراجع

  1. "So fast it's scary: Dracula ants have the fastest known appendages", las.illinois, Retrieved 1/8/2022. Edited.
  2. ^ أ ب ت "Dracula ant's killer jaws are nature's fastest mover at 200mph", theguardian, Retrieved 1/8/2022. Edited.
  3. ^ أ ب "The Dracula ant can strike 5,000 times faster than the blink of an eye, beating the old equivalent speed record by a factor of three.", nationalgeographic, Retrieved 1/8/2022. Edited.
  4. "Dracula ants drink the blood of their children, and pack the world's fastest punch", taxonomyaustralia, Retrieved 1/8/2022. Edited.